الهلال والنصر في قمة الفرصة الأخيرة للحاق بصدارة الدوري السعودي

سيتجدد الصراع بين الغريمين الهلال حامل اللقب والنصر في مباراة قمة بالدوري السعودي للمحترفين لكرة القدم يوم الخميس، لكن هذه المباراة ستمثل على الأرجح الفرصة الأخيرة للحاق بالصدارة.

ويحتل النصر المركز الثاني برصيد 44 نقطة من 22 مباراة، وبفارق سبع نقاط عن الهلال رابع الترتيب الذي خاض 19 مباراة فقط.

ويتصدر الاتحاد، الذي يمني نفسه بحصد لقبه الأول منذ موسم 2008-2009، المسابقة برصيد 51 نقطة من 21 مباراة.

وسيملك الاتحاد الفرصة لفرض الضغط على منافسيه عندما يستهل منافسات الجولة يوم الخميس أمام ضمك الذي يحتل المركز الخامس.

لكن بعد أن يلعب عملاق جدة، ستتوجه الأنظار إلى قمة الرياض.

ولعب الهلال ضد النصر في دور الثمانية لكأس الملك قبل حوالي أسبوعين، وانتصر الأول 2-1 بفضل ركلة جزاء مثيرة للجدل.

وأعلنت إدارة الحكام بالاتحاد السعودي، في رسالة لتحليل الأداء عبر تويتر، أن الحكم أخطأ في احتساب ركلة الجزاء التي سجل منها الهلال هدف الانتصار قبل عشر دقائق من النهاية.

وعاد الهلال إلى الطريق الصحيح بعد إقالة المدرب ليوناردو جارديم الشهر الماضي وتعيين مدربه السابق المخضرم رامون دياز.

واستهل دياز مسيرته هذه المرة بالانتصار 5-صفر على الشباب في الدوري، ثم أطاح بالنصر من كأس الملك، قبل أن ينتصر 2-صفر على الحزم في الدوري يوم السبت الماضي.

وكان النصر قد بدأ سلسلة من سبعة انتصارات متتالية في الدوري بالتفوق 2-صفر على الهلال في ديسمبر كانون الأول الماضي، وتوقفت بالخسارة 3-صفر أمام الاتحاد الشهر الماضي.

لكن النصر تعافى سريعا وفاز في آخر جولتين على الباطن وأبها وسيتمسك بآمال المنافسة على اللقب.

ويملك العملاقان قوة هجومية هائلة، بوجود أوديون إيجالو مهاجم الهلال، وأندرسون تاليسكا لاعب النصر، ويتساوى اللاعبان مع البرازيلي رومارينيو من الاتحاد في صدارة الهدافين برصيد 14 هدفا لكل منهم.

وتلقى النصر دفعة أيضا بعودة فينسن أبو بكر، الفائز بلقب هداف كأس الأمم الأفريقية الشهر الماضي مع الكاميرون، إلى مستواه حيث سجل هدفي الفوز 2-1 على أبها يوم السبت الماضي.

وسيفتقد النصر الظهير الأيمن سلطان الغنام بسبب إصابة في القدم، ويعاني الهلال من أمر مشابه بإصابة الظهير الأيمن محمد البريك أيضا.

وستختتم هذه الجولة عندما يلعب الشباب صاحب المركز الثالث برصيد 43 نقطة ضد الباطن صاحب المركز 13 يوم السبت المقبل.

 

طباعة