ضجيج في غرفة ملابس باريس سان جيرمان حول ميسي.. أين ليونيل برشلونة؟!

ضجت غرفة ملابس باريس سان جيرمان بالحديث عن مستوى النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي بعد المستوى العادي للاعب مع الفريق في كل المسابقات منذ قدومه من برشلونة، فضلاً عن شعور اللاعب بحالة استياء شديد وصدمة كبيرة من الانتقادات الموجهة إليه من وسائل الإعلام الفرنسية.

وذكرت صحيفة "لو باريزيان" الفرنسية أن ميسي مستاء من الانتقادات القاسية من قبل الإعلام الفرنسي والتي أدخلته في حرج مع زملائه اللاعبين خصوصاً أنه أصبح مثار جدل والشغل الشاغل في غرفة ملابس الفريق.

وقالت الصحيفة إن ميسي يعتقد أنه قد يكون ضحية لأشخاص آخرين، وأن الإعلام الفرنسي يحاول استهداف إدارة سان جيرمان من خلاله.

من جهتها، أعطت صحيفة "ليكيب" الفرنسية  تقييما متواضعاً لميسي في مباراة باريس سان جيرمان مع ريال مدريد في دوري أبطال أوروبا التي حسمها كيليان مبابي بهدف في الدقيقة الأخيرة، إذ حصل ميسي على درجة 3 من 10 الأمر الذي أغضبه كثيراً خصوصاً أنه أهدر ضربة جزاء خلال المباراة نفسها.

يذكر أن ميسي الذي كان قد أبهر العالم مع برشلونة بأرقام قياسية سجل مع باريس سان جيرمان سبعة أهداف فقط خلال 23 مباراة بكل المسابقات لكنه منح الفريق 11 تمريرة حاسمة.

ويتساءل الجمهور العاشق لفنون ميسي عن المدة الزمنية التي سيقضيها ميسي قبل استعادة عافيته الفنية، خصوصاً أنهم يقارنوا مستواه مع ذلك الذي قدمه مع ناديه السابق برشلونة الذي بدوره يبدو متطوراً وفي طريقه للسكة الصحيحة بقيادة مدربه الإسباني تشافي هيرنانديز لاسيما في المباريات الأخيرة التي شهدت انتصارات مقنعة وبنتائج عريضة أمام قرق ثقيلة.

فهل يواصل ميسي ظهوره البعيد عن مستواه المعهود أم أنه سينتفض في الوقت المناسب مع باريس سان جيرمان؟.

طباعة