رئيس الاتحاد الدولي للمبارزة يتخلى عن مهامه.. "مقرّب من بوتين"

تخلّى رجل الأعمال الأوزبكي-الروسي أليشير عثمانوف عن مهامه في رئاسة الاتحاد الدولي للمبارزة كما أعلن الثلاثاء، مشيراً إلى أن قراره جاء على خلفية عقوبات أوروبية طالته بسبب الغزو الروسي لأوكرانيا.
وقال عثمانوف في بيان مقتضب على موقع الاتحاد الدولي للمبارزة انه قام "بتعليق مهامه الرئاسية بمفعول فوري حتى تأخذ العدالة مجراها".
ووصف عثمانوف، المتهم بأنه من أشد المقربين للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، العقوبات الأوروبية بحقه بأنها "غير عادلة" ومبنية على مجموعة من الاتهامات المغلوطة تؤذي شرفه وكبرياءه وسمعته كرجل أعمال"، مشيراً إلى أنه "سيلجأ الى جميع الاجراءات القانونية لحماية شرفي وسمعتي".
واستثمر عثمانه ثروته في أندية إنجليزية كأرسنال في السابق قبل أن يبيع حصته، في حين يملك أسهما في نادي ايفرتون حاليا، الذي يملك رجل الاعمال الإيراني فرهاد مشيري 94 في المئة من اسهمه.
ويرأس عثمانوف (68 عاما) اتحاد المبارزة منذ عام 2018.

طباعة