إريكسن يعود الى المنافسات بعد ثمانية أشهر من السكتة القلبية

عاد الدولي الدنماركي كريستيان إريكسن الى المنافسات بعد ثمانية أشهر من السكتة القلبية التي تعرض لها في كأس أوروبا الصيف الفائت، وذلك عندما دخل بديلاً مع فريقه الجديد برنتفورد ضد ضيفه نيوكاسل في الدوري الانجليزي لكرة القدم السبت.

وكان إريكسن سقط أرضًا خلال مباراة منتخب بلاده الاولى في المسابقة القارية ضد فنلندا في يونيو الماضي، واحتاج الى إعادة إنعاش على أرض الملعب قبل أن يستكمل تعافيه في المستشفى، حيث تم تثبيت جهاز تنظيم دقات القلب داخل جسمه.

وحُظي إريكسن بترحيب حار حيث وقف الجميع في الملعب من جماهير ولاعبي الفريقين تصفيقًا عند دخوله في الدقيقة 52.

وفتح برنتفورد الباب أمام ابن الثلاثين عامًا للعودة الى الدوري الإنكليزي الممتاز بالتعاقد معه حتى نهاية الموسم.

وبدأ إريكسن عملية عودته الى الملاعب بخوضه التمارين مع فريقه السابق أياكس أمستردام الهولندي، بانتظار أن يجد فريقًا بعدما تسببت زراعة جهاز لتنظيم ضربات القلب في فسخ عقده مع إنتر بطل إيطاليا.

وعاد الدنماركي الى الدوري الممتاز الذي تألق فيه بين 2013 و2020 خلال دفاعه عن ألوان توتنهام قبل ترك الأخير للالتحاق بإنتر.

وخضع إريكسن لزراعة جهاز تنظيم ضربات القلب، وهو جهاز لمنع خطر الموت المفاجئ، لكن هذا الجهاز لا يسمح له بخوض كرة القدم على المستوى الاحترافي في الدوري الإيطالي، بخلاف بطولات أخرى، ما أدى به الى الرحيل عن «نيراتسوري» بالتراضي.

طباعة