قُتل شقيقه بعد 4 سنوات من اختطاف والدته.. قصة لاعب منتخب البرازيل المشؤوم!

بعد مرور أربع سنوات على اختطاف والدته ثم تحريرها من الشرطة في عام 2018، لقي شقيق اللاعب البرازيلي الدولي السابق تايسون بارسيلوس فريدا، نجم شاختار دونيتسك الأوكراني سابقاً، وسبورت إنترناسيونال الحالي، مصرعه إثر هجوم مسلح استهدف منزل والدته في مدينة فلوريانوبوليس جنوب البرازيل.

وذكرت صحيفة "ديلي ستار" البريطانية بأن ثلاثة رجال اقتحموا شقة امرأة مسنة على شاطئ في مدينة فلوريانوبوليس بجنوب البرازيل، وقتلوا شاباً تبين أنه شقيق اللاعب البرازيلي بارسيلوس فريدا، ويعتقد المحققون أن المجني عليه قُتل بطريقة غير مقصودة، حيث إن الشرطة تلقت نداء استغاثة من المهاجمين يبلغون فيه عن وجود قتيل في الشقة المستهدفة، قبل أن يفروا من المكان.

يذكر أن تايسون لعب ثماني مباريات مع منتخب بلاده بين عامي 2016 و2019، ومثل "السامبا" في تصفيات كأس العالم "روسيا 2018"

 

طباعة