خطة أوروبية لتجريد روسيا من حق استضافة نهائي أبطال أوروبا

يعكف الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا)، على وضع خطط طوارئ بشأن المدينة التي ستستضيف المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا هذا الموسم. ومن المقرر أن يستضيف ملعب جازبروم أرينا في سان بطرسبورغ، الذي يتسع لـ68 ألف مشجع، المباراة النهائية لدوري الأبطال، لكن ربما يضطر «يويفا» إلى نقل البطولة من روسيا.

وشنت روسيا أمس هجوماً على أوكرانيا، وسمع دوي الانفجارات في العاصمة كييف، كما تردد وقوع انفجارات أخرى في أوديسا وخاركييف.

وبحسب وكالة الأنباء البريطانية (بي إيه ميديا)، أمس، فإن «يويفا» يراقب الأوضاع عن كثب، تحسباً لتجريد روسيا من حق استضافة المباراة النهائية لدوري الأبطال، والمقرر لها يوم 28 مايو المقبل.

ورجحت «بي إيه ميديا» أن يتأخر قرار «يويفا» فيما يخص المدينة الجديدة التي ستستضيف النهائي الأوروبي، لحين معرفة طرفي المباراة النهائية. وأشارت وكالة الأنباء البريطانية، إلى أنه في حال تأهل فريقان من إنجلترا للمباراة النهائية، مثلما حدث في النسخة الماضية، عندما التقى مانشستر سيتي مع تشيلسي، فإن النهائي قد يُنقل إلى إنجلترا.

كما يبحث «يويفا» مصير منتخب روسيا من خوض مباراة وربما مباراتين على أرضه في مارس المقبل، ضمن الملحق الفاصل المؤهل لمونديال قطر 2022.

طباعة