تشيلسي لايحتاج إلى أغلى لاعب في تاريخه.. بالدليل القاطع

لندن-رويترز.

استعاد تشيلسي بعضا من سلاسته الهجومية خلال فوزه 2-صفر على ليل في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم ليلة الثلاثاء، لكن الحديث في استاد ستامفورد بريدج كان يتعلق بالمهاجم الذي لم يلعب أكثر من الذين شاركوا.

وجلس روميلو لوكاكو أغلى لاعب في تاريخ النادي على مقاعد البدلاء ولم يشارك في المباراة بينما سجل زميلاه في الهجوم كاي هافرتس وكريستيان بوليسيك الهدفين اللذين وضعا تشيلسي حامل اللقب في موقف قوي للتأهل إلى دور الثمانية.

ويوم السبت الماضي أمام كريستال بالاس، لمس لوكاكو الكرة سبع مرات فقط، وهو أقل عدد من اللمسات على الإطلاق للاعب بقي في الملعب لمدة 90 دقيقة في مباراة بالدوري الإنجليزي الممتاز منذ بدء تسجيل هذه البيانات في موسم 2003-2004.

وأضاف هذا الرقم القياسي غير المرغوب فيه المزيد من التساؤلات حول دور المهاجم البلجيكي في فريق المدرب توماس توخيل الذي بدا أكثر خطورة هذا الموسم في غياب لوكاكو بسبب الإصابة أو كوفيد-19.

وسجل لوكاكو 24 هدفا في الدوري وقدم 11 تمريرة حاسمة مع إنتر ميلان الموسم الماضي ليساعده على الفوز بالدوري الإيطالي وبدأ الموسم الحالي بطريقة جيدة في فترته الثانية باستاد ستامفورد بريدج بعد انتقاله إلى لندن في أغسطس آب.

وأحرز ثلاثة أهداف في أول ثلاث مباريات له في الدوري الإنجليزي الممتاز وتعاون جيدا مع بقية أفراد خط الهجوم.

لكنه سجل هدفين فقط في الدوري منذ ذلك الحين وعمقت تعليقاته في مقابلة تلفزيونية، والتي قال فيها إن أسلوب توخيل لا يلائمه، من الإحساس بأن لوكاكو ليس اللاعب المناسب لتشيلسي.

وأبلغ توخيل الصحفيين بعد الفوز على ليل بأنه رأى أن لوكاكو بحاجة إلى راحة بعد مشاركته أساسيا في العديد من المباريات في الآونة الأخيرة.

وقال المدرب الألماني "كان التركيز اليوم على الشراسة، وعلى تقديم مباراة عالية السرعة وبذل الكثير من الجهد بدون كرة. واجه لوكاكو صعوبات في المباريات الأخيرة لتحقيق ذلك".

وسجل لوكاكو اثنين من أهداف تشيلسي الثلاثة في كأس العالم للأندية التي فاز الفريق اللندني بلقبها في أبوظبي في وقت سابق من الشهر الحالي.

لكن الخطورة التي شكلها هافرتس طيلة مباراة الثلاثاء أمام ليل، ومعدل الجهد الذي بذله، يوحي بأن المهاجم الألماني ربما يتم تفضيله على لوكاكو عندما يلعب تشيلسي ضد ليفربول في نهائي كأس رابطة الأندية الإنجليزية باستاد ويمبلي يوم الأحد القادم.

طباعة