بسبب حرب روسيا وأوكرانيا.. نهائي أبطال أوروبا 2022 في خطر

كشفت صحيفة "ديلي ستار" البريطانية في خبر حصري، أن نهائي دوري أبطال أوروبا بكرة القدم 2022 المقرر 28 مايو المقبل، بات مهددا بعدم إقامته في مدينة سان بطرسبرج الروسية بسبب الحرب المحتملة بين روسيا وأوكرانيا.

وذكرت الصحيفة أن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم يفكر حالياً في تحويل نهائي دوري أبطال أوروبا إلى ملعب ويمبلي في لندن الذي يعد من أشهر ملاعب العالم، بدلا من سان بطرسبرج.

ووفقا للصحيفة فإن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، الذي ينظم دوري أبطال أوروبا، "يراقب تحركات روسيا، وتصاعدت الأزمة المستمرة مساء الثلاثاء عندما اعترف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بمنطقتين في أوكرانيا على أنهما مستقلتان وأرسل أوامر للقوات الروسية بغزوها، على الرغم من أن بوتين زعم ​​أن القوات كانت ترسل كقوات حفظ سلام".

وبحسب الصحيفة أيضا فإن "ويمبلي الذي يتسع لنحو 100 ألف متفرج، سيعتبر بديلاً محتملاً لاستضافة المباراة النهائية خاصة إذا وصل فريقان إنجليزيان إلى النهائي،  في ظل تأهل أربعة فرق انجليزية إلى الدور 16 وهي: تشيلسي وليفربول ومانشستر سيتي ومانشستر يونايتد.

يذكر أن المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا مقررة على ملعب كريستوفسكي في سان بطرسبرج الذي تم بناؤه من أجل كأس العالم 2018 في روسيا.

طباعة