الدوري الأوروبي.. نتيجة مخيبة لبرشلونة ومذلة لبروسيا دورتموند

انتزع نابولي الايطالي تعادلاً ثميناً من أرض برشلونة الاسباني بنتيجة 1-1 الخميس في ذهاب الملحق المؤهل إلى الدور ثمن النهائي من مسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ" لكرة القدم، الذي شهد سقوطاً كبيراً لبوروسيا دورتموند الالماني على أرضه أمام رينجرز الاسكتلندي 2-4.
في المباراة الاولى على ملعب "كامب نو" وأمام نحو 73 ألف متفرج، ارتأى مدرب برشلونة تشافي هرنانديس اشراك مهاجمه الغابوني بيار إيميريك أوباميانغ أساسياً للمرة الاولى منذ انتقاله إليه قادماً من أرسنال الانكليزي الشهر الماضي خلال فترة الانتقالات الشتوية في مركز قلب الهجوم، ليشكل ثلاثياً نارياً مع قادمين اخرين في الفترة الاخيرة أيضاً وهما فيران توريس وأداما تراوري.
بدوره، لعب مدرب نابولي لوتشانو سباليتي بتشكيلة هجومية قوامها لورنتسو إينسينيي والنيجيري فيكتور أوسيمهن والبولندي بيوتر زيلينسكي.
سيطر الفريق الكاتالوني على الكرة لكن من دون خطورة باستثناء تسديدة بعيدة لاوباميانغ مرت الى جانب القائم (1ً5).
ورد نابولي من خلال تمريرة أمامية لزيلينسكي باتجاه أوسيمهن الذي انفرد بالحارس الالماني مارك أندري تير شتيغن لكن الاخير تصدى لمحاولته (22).
ثم افتتح الفريق الايطالي الجنوبي التسجيل عندما تلاعب الالباني الجيف الماس بجوردي ألبا على الجهة اليمنى ومرر كرة عرضية سددها زيلينسكي بيسراه تصدى لها تير شتيغن دون أن يسيطر عليها لترتد الى البولندي الذي سدد داخل الشباك (29).
وضغط برشلونة في مطلع الشوط الثاني بغية ادراك التعادل وكان له ما أراد عندما احتسب له الحكم ركلة جزاء اثر لمسة يد للبرازيلي جوان جيزوس انبرى لها فيران توريس (58).
وعلى الرغم من أفضلية الفريق الكاتالوني في نصف الساعة الاخير لم يشكل خطورة حقيقية على مرمى نابولي باستثناء ضربة مقصية رائعة لمهاجمه الهولندي لوك دي يونغ خارج الخشبات الثلاث في الثواني الاخيرة من المباراة.
وعلق مدرب برشلونة تشافي على النتيجة بقوله "لم نكن نستحق هذه النتيجة السيئة. الطريقة التي سارت فيها مجريات المباراة كانت كفيلة بتحقيق فوز مريح".
وقال مدافع برشلونة المخضرم جيرار بيكيه "خضنا مباراة كبيرة أمام منافس رفيع المستوى. وصل المنافس مرة أو مرتين باتجاه المرمى وسجل هدفاً، أما نحن فصنعنا الكثير من الفرص من دون ان ننجح في ترجمتها".
واضاف "بطبيعة الحال، النتيجة ليست كافية. كنا نسعى إلى تحقيق أفضلية أكبر قبل مباراة الاياب".

دورتموند يسقط على أرضه بالأربعة

وعلى ملعب "سيغنال ايدونا بارك" تلقى بوروسيا دورتموند هزيمة مذلة أمام رينجرز الاسكتلندي 2-4.
استمر غياب هداف بوروسيا دورتموند النروجي إرلينغ هالاند بداعي الاصابة شأنه في ذلك شأن المدافع البلجيكي الدولي توما مونييه، في حين غاب إيمري تشان لايقافه.
وسجل رينجرز هدفين في مدى 4 دقائق الاول عبر ركلة جزاء انبرى لها جيمس تافرنييه اثر لمسة يد لمدافع دورتموند الفرنسي دان اكسل زاغادو (37)، قبل أن يضيف الكولومبي ألفريدو موريلوس الثاني اثر ركلة ركنية (41).
ولم يكن مضى على الشوط الثاني 3 دقائق حتى سجل الانكليزي جون لوندسترام الهدف الثالث للضيوف بتسديدة قوية من خارج المنطقة.

طباعة