إنجلترا تلعب مع إيطاليا خلف أبواب مغلقة

أعلن الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم، أمس، أن منتخب بلاده سيلعب مباراتيه في دوري الأمم الأوروبية ضد إيطاليا والمجر على ملعب نادي ولفرهامبتون في مولينو.

وستقام المباراة ضد إيطاليا في 11 يونيو خلف أبواب مغلقة، تنفيذاً لعقوبة فرضها الاتحاد القاري للعبة على إنجلترا، بسبب الأحداث التي شهدها ملعب ويمبلي في المباراة النهائية لكأس أوروبا 2020 التي أقيمت الصيف الماضي، وتُوج الأتزوري بلقبها على حساب منتخب الأسود الثلاثة. وستعود الجماهير في المباراة الثانية ضد المجر في 14 يونيو. وتعود المرة الأخيرة، التي لعب فيها المنتخب الإنجليزي على ملعب مولينو الذي يتسع الآن نحو 31 ألف متفرج، إلى عام 1956. وقال مدرب إنجلترا، غاريث ساوثغيت: «على الرغم من أن ويمبلي هو بيتنا، إلا أننا نحب أيضاً أن يلعب المنتخب في مكان آخر عندما يكون ذلك ممكناً».

طباعة