الفرنسي رينار يطالب بتطوير الكرة المدرسية في إفريقيا.. ويكيل المديح لصلاح وماني

طالب مدرب المنتخب السعودي لكرة القدم، الفرنسي هيرفي رينار، بضرورة تطوير كرة القدم المدرسية في قارة أفريقيا لمساعدة الأطفال هناك على ممارسة تلك اللعبة التي يحبونها. وقال رينار في فيديو للمركز الإعلامي للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) اليوم: "مرحلة المدرسة هي البداية والأساس، نحن نعلم جيدًا أنّ الأطفال في أفريقيا يلعبون في الطرقات وعلى الرمل، وعلى الوحل، وعلى الطرق الأسفلتية وأيضا حفاة القدمين في بعض الأحيان".

وأضاف: "هذا أيضا هو ما يجعلهم أقوياء، ويجعل تطورهم متميزا بسمات وخصائص رياضية تقترب بالفعل من القمة عند وصولهم إلى مستوى النخبة في كرة القدم. وبالرغم من ذلك، يجب تطوير كرة القدم المدرسية حيث أنه لابد أن تكون هناك بنية تحتية أفضل في أماكن أخرى".

كما أكد رينار أن "من المهم أن نتطور. عندما كنا أطفالاً - وأنا أشمل نفسي في ذلك - كان أحد الأحلام هو أن تصبح لاعب كرة قدم محترفًا". وكال المديح لما يقوم به مجموعة من نجوم القارة السمراء، وتابع بالقول: "نفس الشيء يحدث لأطفال أفريقيا، فالحلم هو الخروج واللعب في أكبر الأندية في أوروبا. تمامًا كما فعل سفراء اليوم لكرة القدم الأفريقية وتحديدا ساديو ماني ومحمد صلاح وحارس المرمى السنغالي إدوارد ميندي الذي يعد أحد أفضل حراس المرمى في العالم في الوقت الحالي. إنهم قدوة رائعة لشباب أفريقيا، ولابد من إعطائهم هذه الفرصة".

وأوضح: "نحن محظوظون أن لدينا لعبة لها شعبية تتجاوز الوصف في كل قارة، أليس كذلك؟! أنا أعتقد أن كرة القدم هي شيء مثير بالنسبة لنا جميعًا، ومن الرائع تطويرها والتفكير باستمرار في كيفية تحسين اللاعبين وجعلهم أفضل".

طباعة