محمد أبوجبل يخرج عن صمته ويكشف سر "الزجاجة" وصاحب الفكرة

كشف حارس مرمى المنتخب المصري ونادي الزمالك محمد أبوجبل عن سر نجاحه في بطولة كأس الأمم الإفريقية وسر زجاجة المياه التي كانت حديث البطولة الإفريقية، وذلك خلال برنامج "الحكاية" على قناة أم بي سي المصرية، حيث أكد أنه ليس ساحراً كما يدعي البعض ولكن الفكرة نجحت وكانت سبباً في الوصول إلى المباراة النهائية بكأس الأمم الإفريقية.

وقال محمد أبوجبل خلال البرنامج: "الزجاجة (القارورة) مكتوب عليها معلومات عن الزاوية التي يسدد فيها كل لاعب (من الفريق الخصم) خلال ركلات الترجيح".

وكان محمد أبوجبل قد اعتمد على زجاجة مياه كتب عليها عددا من الملاحظات بشأن الزوايا المفضلة للاعبي المنتخب الخصم في ركلات الترجيح، ووفق أبوجبل خلال البطولة في التصدي لعدد كبير من ركلات الجزاء الترجيحية خاصة أمام الكاميرون.

وأشاد حارس مرمى المنتخب المصري محمد أبو جبل، الذي خطف الأضواء من كل حراس المرمى في البطولة، بالجهاز فني للمنتخب المصري وأكد أنه يعمل بضمير ويؤدي عمله على أكمل وجه، وأشاد بمدربه الكابتن عصام الحضري والجهاز الفني للفريق.

وعن صاحب الفكرة الرائعة التي نجحت بامتياز قال أبوجبل"هذه كانت فكرة عصام الحضري، وأنا أذاكر الخصم قبل كل مباراة، الموضوع علمي، وأنا لست ساحرا، بالإضافة إلى أن الحضري يتحدث معي قبل كل مباراة، وأذاكر قبل اللقاء لكي أكون في كامل تركيزي".

وكان المنتخب المصري قد خسر لقب كأس الأمم الإفريقية بعد الهزيمة في المباراة النهائية أمام السنغال بركلات الترجيح بنتيجة 4-3، وتصدى أبوجبل لركلة جزاء وكان قريب من الثلاثة الأخرين ولكنهم سددوا بطريقة قوية لم ينجح في التعامل معها.

 

طباعة