مدرب المنتخب الجزائري يعزي عائلة ريان بكلمات مؤثرة

بعث جمال بلماضي، مدرب المنتخب الجزائري لكرة القدم، برسالة عزاء مؤثرة إلى أسرة الطفل المغربي ريان، الذي هزت وفاته، إثر سقوطه في بئر، مشاعر الملايين.
وأعرب بلماضي في رسالته عن تعازيه لوالدي الطفل ريان، مشددا بقوله: "ألمنا كبير لكنه لن يعادل أبدا ألم والدي ريان وأقاربه".

وقال مدرب المنتخب الجزائري لكرة القدم: "مثل كل الآباء هزّنا خبر وفاة الطفل ريان"، مختتما رسالة التعزية بقوله: "أتقدم بخالص تعازيّ لوالدي ريان وأتضرع لله عز وجل أن يسكنه فسيح جناته".

وكان الطفل "ريان" البالغ من العمر حمسة أعوام، قد فارق الحياة بعد أن سقط في بئر يصل عمقه إلى 60 مترا، وعلق في منتصفه لمدة 5 أيام، فيما تابعت الملايين في العالم محنته عير وسائل الإعلام التي سلطت أضواءها لأيام على قرية أغران بإقليم شفشاون، بشمال المغرب، حيث جرت المأساة.

طباعة