لاعب مغربي يهدي منزلا مجهزا لعائلة الطفل ريان

صورة

 أعلن المهاجم المغربي عبد الرزاق حمد الله أنه سيهدي "منزلا مجهزا بالكامل" لأسرة الطفل ريان الذي توفي بعدما سقط في بئر في واقعة جذبت اهتماما كبيرا خاصة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وكتب حمد الله على إنستجرام يوم الأحد "حمدنا الله وشكرناه على كل شيء أخذ ريان وهو أحن به منّا وأولى به منّا، وبهذا المصاب أتقدم بأحر التعازي لعائلة ريان وأسأل الله أن يرزقهم الصبر والسلوان".

وأضاف اللاعب البالغ عمره 31 عاما "قررت باسمي واسم عائلتي وباسم كل المغاربة والمسلمين أن أساعد وأدخل القليل من الفرحة على عائلة ريان، والديه وإخوته، وأهديهم منزلا مجهزا بالكامل ونسأل الله أن يتقبل منّا ويجعلها في ميزان حسنات كل المسلمين".

وسقط ريان اورام البالغ عمره خمس سنوات في البئر في قرية إغران بالتلال القريبة من مدينة شفشاون في المغرب يوم الثلاثاء الماضي، مما استتبع عملية إنقاذ ضخمة جذبت اهتمام كثيرين داخل البلاد وخارجها.

وتمكن رجال الإنقاذ في نهاية المطاف من انتشال جثة ريان في وقت متأخر من أمس السبت بعد إزالة قطاع عريض من التل المجاور للبئر وبعد عملية معقدة لفتح نفق أفقي إلى البئر.

وحث حمد الله، هداف النصر الذي انتقل مؤخرا إلى الاتحاد في السعودية، كل من يستطيع مساعدة أسرة ريان من "الممثلين والمغنيين والرياضيين والمسؤولين والمشهورين".

وفي وقت سابق اليوم، سجل اللاعب المغربي طارق تيسودالي هدفا مع جنت البلجيكي وأظهر قميصا عليه كلمة ريان وصورة لشكل قلب.

طباعة