صدمة جديدة في وجه كيروش قبل مباراة مصر والسنغال

واصل الاتحاد الإفريقي لكرة القدم تصعيد الأزمة مع مدرب منتخب مصر، البرتغالي كيروش، قبل المباراة النهائية لكأس الأمم الإفريقية اليوم أمام السنغال، عقب قرار إيقافه مباراتين بعد الفوز على منتخب الكاميرون في الدور نصف النهائي من البطولة.

وقررت اللجنة المنظمة للبطولة الإفريقية منع المدير الفني لمنتخب مصر، البرتغالي كارلوس كيروش، من حضور عملية إحماء اللاعبين قبل مباراة مصر والسنغال، وكذلك دخول غرفة الملابس قبل وأثناء المباراة، على خلفية قرار إيقافه مباراتين، بسبب طرده في لقاء الكاميرون في الدور نصف النهائي.

وهو ما يعني أن المدرب سيتواجد في المدرجات وسيعتمد على التواصل الهاتفي مع الجهاز الفني للمنتخب، وهو ما ظهر المباراة الماضية عقب طرد المدرب حيث ظهر في تواصل عبر جهاز اللاسلكي مع مدرب منتخب مصر وائل جمعه لإعطاء التعليمات.

ويذكر أن المنتخب المصري قدم أداء بطولي حتى الأن بعدما فاز على ساحل العاج، المغرب والكاميرون، في 3 مباريات لعب فيها 120 دقيقة بعد التعادل والوصول إلى الوقت الإضافي، بينما كان طريق المنتخب السنغالي سهل نسبياً حيث لم يقابل أي فريق مرشح للفوز باللقب حتى مباراة اليوم.

ويتقابل المنتخب المصري اليوم مع السنغال في النهائي الإفريقي لأول مرة ويسعى الفراعنة لاقتناص اللقب القاري الثامن في تاريخه، بعد تتويجه به في أعوام 1957، 1959، 1986، 1998، 2006، 2008، و2010، ومن جانب أخر تطمح السنغال للظفر بأول لقب في تاريخها، بقيادة اللاعب ساديو ماني.

 

 

طباعة