مدرب المغرب يتلقى تهديدات بقطع رأسه!

كشف البوسني وحيد خليلوزيتش مدرب المنتخب المغربي لكرة القدم، بأنه تلقى رسائل من مجهولين يهددون بقطع رأسه بعد خسارة "أسود الأطلسي" أمام مصر 1-2 في ربع نهائي كأس أمم أفريقيا لكرة القدم، مشيراً إلى أنه عاش في عزلة تامة لمدة يومين قلقاً ومحبطاً قبل ان أخرج لأعيش حياتي بشكل طبيعي.

وقال خليلوزيتش في مؤتمر صحافي نقلته وسائل إعلام مغربية منها صحيفة "المنتخب"، الخميس: "هناك من هددني بقطع رأسي وهم أشخاص مجهولين، الأمر الذي أحبطني كثيراً قبل أن ألمس تأييداً من البعض لدى خروجي للتسوق إذ هناك من هنأني على العمل الذي أقوم به مع المنتخب المغربي".

وأضاف المدرب البوسني: "إذا رغبتم في مغادرتي سأفعل، لا مشاكل عندي لقد فعلتها مرتين".

يذكر أن الخسارة من مصر كانت الأولى للمدرب خليلوزيتش خلال مشواره مع المنتخب المغربي، ويتطلع حالياً لتعويض الإخفاق وإسعاد الجماهير بالصعود إلى 
كأس العالم حيث سيواجه الكونغو الديمقراطية في المرحلة الأخيرة لتصفيات المونديال ذهاباً وإياباً خلال مارس المقبل.

وتعرض خليلوزيتش إلى وابل من الانتقادات اللاذعة بعدما استبعد حكيم زياش أهم لاعب مغربي في الملاعب الأوروبية المحترف في صفوف تشيلسي الإنجليزي والمتوج معه بلقب دوري أبطال أوروبا، وذلك لأسباب تتعلق بالانضباط والسلوك داخل المعسكر المغربي.

 

طباعة