إغلاق متجر كريستيانو رونالدو في البرتغال.. "لا أحد يشتري"

أغلقت إيلما أفيرو شقيقة النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو متجرها الذي تملكه ويحمل اسم شقيقها في جزيرة فونشال بمدينة ماديرا مسقط رأس لاعب ريال مدريد ويوفنتوس سابقاً ومانشستر يونايتد حالياً، وذلك بعد 15 سنة من افتتاحه.

وكشفت صحيفة "ذا صن" البريطانية عن سبب الإغلاق، وذكرت بأن "المبيعات المتراجعة كان وراء إغلاق المتجر"، موضحة: "الجماهير تأتي لرؤية المتجر ومشاهدة المعروض ثم تذهب ولا تعود للشراء".

وفي المقابل، بررت شقيقة رونالدو إغلاق متجرها برسالة عبر موقع التواصل الاجتماعي "إنستغرام"، قالت فيه: "هناك مشاريع كبيرة في الطريق تحتاج الكثير من الوقت والطاقة فالعائلة تحب الاستثمار.. ولأنه لا يوجد وقت لكل شيء وحياتنا عبارة عن مجموعة مراحل، قررت إغلاق هذا الفصل في حياتي بعد 15 عاما، لم يكن قراراً سهلاً، لأن لي الكثير من الذكريات مع هذا المكان".

وأفادت "ذا صن" البريطانية بأن المتجر يقع في مركز "مارينا" التجاري بالقرب من متحف "سي آر 7"، الذي يديره الشقيق الأكبر للدون هوجو، علماً بأن عائلة الدون قامت العام الماضي بإغلاق مطعم في ماديرا يحمل اسم "CR7" بالإضافة إلى إغلاق متجر في مدينة فيلامورا في 2020 بسبب تراجع المبيعات.

ويتساءل رواد مواقع التواصل الاجتماعي حول إذا كان تراجع أداء ونجومية اللاعب في مانشستر يونايتد لها أثر في إغلاق متاجره وإمكانية انعكاسها سلباً على سمعة "الدون" الذي يمتلك مجموعة فنادق حول العالم والمشاريع الاستثمارية.

طباعة