الكشف عن حجم خسائر أندية أوروبا جراء "جائحة كورونا"

أظهرت دراسة للاتحاد الأوروبي لكرة القدم (اليويفا) أن جائحة فيروس كورونا كلفت الأندية الأوروبية سبعة مليارات يورو (7.91 مليار دولار) على مدار موسمين مع زيادة رواتب اللاعبين بنسبة اثنين بالمئة لتصل إلى 11.9 مليار يورو خلال تلك الفترة. وبلغت خسائر أندية دوري الأضواء نحو أربعة مليارات يورو في 2021 ارتفاعا من ثلاثة مليارات في 2020.

وتسببت إقامة المباريات بدون جماهير في الجزء الأكبر من الخسائر بسبب حيث تراجعت مبيعات التذاكر بنسبة 88 بالمئة في موسم 2020-2021 كما تراجعت إيرادات الانتقالات بنسبة 40 بالمئة. وأضافت وسائل إعلام بريطانية أن الدراسة، التي تضمنت 724 ناديا في 54 بطولة أوروبية، أوضحت أن الأندية خسرت 900 مليون يورو نتيجة تعويض وسائل البث كما تراجعت إيرادات الرعاة بمقدار 1.7 مليار يورو. لكن ألكسندر تشيفرين رئيس اليويفا قال إن هناك ما يدعو للتفاؤل بعودة الجماهير إلى الملاعب.

وأضاف "أحد الدروس المستفادة من العامين الماضيين هو أنه من خلال التضامن والعمل معا، يمكن لكرة القدم الأوروبية التغلب على التحديات الوجودية مثل الوباء". وتابع "هذا التقرير يقدم تفاصيل واقعية للتحديات التي تنتظرنا بعد الوباء. لكن سواء استمر الوباء أو انتهى، ستظل كرة القدم الأوروبية قوية ومستقرة وموحدة في 2022".

طباعة