شاعر مصري: مدينين بالاعتذار لمحمد صلاح اللي بيخاف على رجله.. والنني اللي ملوش في الكورة

قال الكاتب والشاعر المصري أمير طعيمة إن نتاج إنتقاد كيروش بعد مباراة نيجيريا هو الاعتماد على محمد عبدالمنعم وعمر كمال، مشيرًا إلى اننا مدينين بالاعتذار لمحمد صلاح وأن هناك لاعبين تعرضوا للاغتيال المعنوي.

وأضاف طعيمة عبر "فيس بوك": "كان طبيعي يتم انتقاد كيروش بعد مباراة نيجيريا لأنه أخطأ فيها، بس البعض بالغ في تكسيره وإهانته لدرجة البحث عن بديل له والبطولة شغالة، وعشان ندي الراجل حقه لازم نقول، لولا كيروش كان عمرنا ما هنشوف محمد عبدالنعم وعمر كمال ومرموش في المنتخب من الأساس واللي بقوا من الركائز الاساسية، بجانب منحه فرصة أكبر عن سابقيه لفتوح وزيزو، طلع صح في ضم عمرو السولية وتريزيجيه رغم عودتهم من الاصابة، وتخيل لو الاتنين دول مش موجودين، طلع صح في ضم ٤ حراس المرمى على عكس المعتاد".

وتابع: "الاعداد النفسي للاعبين أدى أن أي بديل بينزل بيبقي مستعد وبيأدي زي اللي نزل مكانه وأحسن، اصراره على ٤-٣-٣ رغم عدم اجادتنا ليها في البداية، خلى لينا شكل تاني خالص بداية من ماتش كوت ديفوار واسلوب الضغط العالي بقى بيطبق زي الفرق الاوروبية ولاول مرة نشوف المنتخب قادر على استعادة الكورة في ثواني معدودة وبقيت بتمشي المباراة بالرتم اللي انت عايزه".

واستكمل: "ناس كتير كمان مدينين بالاعتذار لمحمد صلاح اللي بيخاف على رجله والنني اللي ملوش في الكورة، وغيرهم من اللعيبة اللي كان ممكن اغتيالهم معنويا بس هم كانوا رجالة وردوا في الملعب، حاجة اخيرة: المؤتمر الصحفي اللي البعض اشتكي أن صلاح اشتكي فيه من بعض الاعلاميين والمحللين كان نقطة فاصلة، لانه صحى ضمير محللين كتير كانوا بيعملوا زي الدبة اللي قتلت صاحبها لمجرد انهم يبقوا تريند، الماتش اللي جاي صعب لظروف الاصابات ولظروف غير فنية بس ثقتنا كبيرة في رجالتنا".

طباعة