​استعان بشاب ليقدم عنه الامتحان.. عقوبة قانونية "صارمة" لمهاجم المنتخب المصري!

تنتظر مصطفى محمد نجم المنتخب المصري وغلطة سراي التركي عقوبة صارمة بالحبس لمدة سنة بعدما تم ضبط شاب في قاعة الامتحانات يقدم الاختبار بدلاً منه في وقت يشارك اللاعب مع "الفراعنة" في بطولة أمم أفريقيا المقامة حالياً في الكاميرون والتي سيلتقي خلالها مع المنتخب المغربي في الدور ربع النهائي، الأحد (الساعة 19:00 بتوقيت الإمارات).

وكان الشاب الذي تم اقتياده إلى مركز الشرطة قد اعترف بالتزوير لمساعدة صديقه مصطفى محمد وتم تحويله إلى النيابة العامة، فيما أصدرت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بيانا رسميا تعلن من خلاله بدء التحقيقات في الواقعة.

ونقل موقع "سكاي نيوز عربية" تصريحات عن المحامي بالاستئناف والخبير القانوني علي سليمان يوضح فيها العقوبات المنتظر في حق مصطفى محمد، وقال: "إن الشاب ستوجه له تهمة التزوير المقدر عقوبتها بالحبس لمدة سنة، فيما سيتهم مصطفى محمد بالاشتراك بالتحريض، فيما ستكون عقوبة المشترك بالتحريض تكون مثل عقوبة الفاعل، وهي الحبس لمدة سنة".

وأضاف: "ليس ضروريا أن يعترف المتهم بتحريض الشريك فهو أمر يراه القانون منطقيا ولا يحتاج لاعتراف، ما الدافع وراء ارتكابك للجريمة إلا إذا كان بالاتفاق، هما طرفي الجريمة الفاعل الأصلي والشريك بالتحريض".

وأكمل: "مصطفى محمد تنتظره نتائج التحقيق كما تنتظره نتائج التحقيق الإداري في وزارة التعليم العالي، والتي تصل للفصل النهائي".

 وبعد القبض على الشاب المتهم أعلن معهد المدينة العالي للهندسة والتكنولوجيا بشبرامنت الذي شهد حدوث الواقعة، عن إلغاء امتحانات نهاية الفصل الدراسي الأول للاعب مصطفى محمد.

 

 

طباعة