مسؤول "كاف" الطبي يدافع عن واقعة إصابة السنغالي ماني

دافع ثولاني نجوينا، المسؤول عن الشؤون الطبية بالاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف)، عن موقف المنتخب السنغالي وتعامله مع تعرض مهاجمه ساديو ماني لإصابة في الرأس خلال المباراة مع كيب فيردي (الرأس الأخضر) ضمن منافسات دور الستة عشر بكأس أمم أفريقيا المقامة حاليا في الكاميرون.

وكان ماني قد تعرض لضربة قوية في رأسه بعد اصطدامه مع فوزينيا حارس مرمى المنافس، والذي تم طرده بعد اللجوء لتقنية حكم الفيديو المساعد (فار)، يوم الثلاثاء الماضي.

وتلقى مهاجم ليفربول الإنجليزي العلاج في أرض الملعب، لكنه تم السماح له بمواصلة اللعب ليسجل هدف التقدم للسنغال التي فازت بالمباراة بنتيجة 2 / صفر. ورغم ذلك فقد سقط ماني على الأرض خلال احتفاله بالهدف ليخرج من المباراة بعد ذلك ويخضع لبعض الفحوصات في المستشفى. وطمأن ماني جماهيره عبر وسائل التواصل الاجتماعي، مؤكدا أنه في حالة جيدة، لكن جمعية "هيدواي" المتخصصة في إصابات الرأس انتقدت المنتخب السنغالي لسماحه لماني بمواصلة اللعب بعد إصابته.
وقال لوك جريجز، نائب الرئيس التنفيذي في "هيدواي": "يبدو أن ذلك مثال جديد على أن كرة القدم تضع النتائج كأولوية عن سلامة اللاعبين". وأضاف: "لقد كان تصادما قويا للغاية، وكان كافيا لحدوث ارتجاج لكلا اللاعبين، ويمكن وضع ذلك في الاعتبار على أقل تقدير".
وتابع: "بالنظر إلى تلك النقطة، فإن مبدأ الحذر يجب أن يسود، فقد كان يجب استبدال ماني دون أن يركل كرة أخرى". لكن نجوينا أصر على أن ماني في أيد أمينة مع الطاقم الطبي في منتخب السنغال، والذي بدوره يتواصل مع نظيره في فريق ليفربول الإنجليزي، حيث يلعب ماني.

وقال نجوينا في تصريحات نقلتها شبكة "سكاي سبورتس" البريطانية: "لدينا فريق طبي جيد للغاية، السنغال لديها طبيبان يحظيان باشادات واسعة". وأضاف: "أعلم أن أطباء الفريق هم المسؤولون، ولذلك فهم يتواصلون مع النادي وأنا متفهم بأنهم قد تواصلوا فعلا مع ليفربول".

وتابع نجوينا: "ما أعرفه فإنه بعد خضوع ماني للمزيد من التدقيق، فإننا فحصنا رأسه ولم يكن هناك أي إصابة هيكيلية، لكن ذلك لا يستبعد إمكانية حدوث ارتجاج". وأوضح: "أنا متأكد من أن زملائي يعتنون جيدا باللاعب وقد كان اللاعب في حالة معنوية رائعة حينما رأيته في المستشفى". وأردف: "سمعت الناس يتساءلون عن سبب عدم استبداله بعد إصابته في المباراة، يعتمد التقييم الطبي على الحالة الراهنة وما يراه ويتم تقييمه".

وقال: "لقد أمضى الفريق الطبي وقتا طويلا في تقييم حالة ماني". وأضاف: "ربما خلال عملية تقييم إصابته، توصل الجهاز الطبي إلى أن الأمر لا يعدو كونه مجرد اصطدام في الرأس، وليس ارتجاج، لأنهم لم يلاحظوا أي شيء يدل على وجود ارتجاج".

وأوضح نجوينا: "نحتاج إلى توضيح الأمور لأنه لا يمكن أن تجري تقييما للحالة الآن ثم يأتي تقييم مختلف بعد دقيقتين".
وتابع: "لكن عندما دخلت كان لديه بعض سمات الارتجاج، لذلك كان من السهل علي القول بأنه كان يحتاج للخروج من المباراة". وواصل: "اللاعب غير مؤهل لاتخاذ قرار لأنهم مرتبكون، لذلك فأنت عليك كطبيب اتخاذ القرار نيابة عنهم".

 

طباعة