"كورونا" يضرب "أسود الرافدين" بقوة قبل مواجهة إيران.. والاتحاد العراقي يشكك في "الفحوصات"

ارتفع عدد اللاعبين المصابين بفيروس كورونا إلى ثمانية في منتخب العراق لكرة القدم، قبل مواجهة إيران مساء اليوم في تصفيات آسيا المؤهلة لمونديال قطر 2022. وأوضح الاتحاد العراقي للعبة مساء أمس أن "الفحوصات تغيّب ثمانية لاعبين عن مباراة إيران حيث أظهرت إصابة أربعة لاعبين جدد هم مصطفى ناظم وشيركو كريم وحسين علي وحسين جبار بالإضافة إلى المعالج الطبي. سيغيب اللاعبون الأربعة".

وكان أعلن عن إصابة أربعة لاعبين آخرين بالفيروس يخضعون الآن للحجر الصحي في مقر بعثة المنتخب العراقي هم أمجد عطوان وياسر قاسم ومناف يونس وسعد ناطق، في حين لم يتمكن مدافع القادسية علي فايز الذي ثبتت إصابته في الكويت من الالتحاق بمنتخب بلاده.

من جهة ثانية نقل الاتحاد المحلي عن مشرف المنتخب، الدولي يونس محمود ان "السلطات الصحية الإيرانية ترفض دخول المشجعين العراقيين الى استاد أزادي". الى ذلك، تقدم الاتحاد العراقي بشكوى رسمية الى الاتحاد الآسيوي والى مشرف المباراة طالب فيها بضرورة إعادة الفحوصات لجميع أعضاء وفد المنتخب الوطني التي جرت قبل موعد المباراة كما هو معمول به حسب البروتوكول.

وحسب نشرة إعلامية للاتحاد العراقي، قدّم الأخير "شكوى الى نظيره الآسيوي تم فيها سرد جميع الأحداث التي حصلت منذ أول يوم لوصول الوفد العراقي".

واتهم المدير الاداري للمنتخب العراقي بتعمد الجهات الإيرانية تأخير موعد تبليغ الجانب العراقي بنتائج الفحوصات التي جرت قبل يوم المباراة "كان لنا اتصال مع المفتش الصحي الذي أكد لنا أن جميع العينات التي أخذت اليوم كانت نتائجها سلبية باستثناء لاعب واحد وإداري واحد وفوجئنا بعد ساعتين، اي منتصف الليل، باتصال يبين أن هناك إصابات لأربعة لاعبين وإداري".
ويلتقي المنتخب العراقي نظيره الإيراني في طهران ضمن منافسات الجولة السابعة من المجموعة الاولى لتصفيات الدور الحاسم لنهائيات المونديال. وستضمن إيران في حالة الفوز تأهلها إلى نهائيات المونديال للمرة السادسة في تاريخها، اذ تتصدر المجموعة برصيد 16 نقطة من 6 مباريات بعد بداية مشوار رائع، فيما يقبع العراق في المركز الخامس قبل الأخير مع أربع نقاط فقط من دون تحقيق أي فوز.

طباعة