"كورونا" يصيب المدرب وعدد كبير من لاعبي تونس قبل يومين من مواجهة نيجيريا

انضم مدرّب المنتخب التونسي منذر الكبيّر وأربعة من طاقمه الفني إلى لائحة المصابين بفيروس كورونا اليوم، قبل يومين من مباراة "نسور قرطاج" المرتقبة أمام نيجيريا ضمن منافسات الدور ثمن النهائي في كأس أمم إفريقيا لكرة القدم في الكاميرون، بحسب ما أفادت وسائل إعلام محلية.

وأكّد راديو "موزاييك أف أم" التونسي أن نتائج فحوصات الكبيّر وطبيب المنتخب سهيل الشملي، إلى جانب مدرّب حراس المرمى الشاذلي المبروكي وعضوين آخرين في الطاقم الفني، جاءت إيجابية، و"هو ما يعني غيابهم عن مباراة المنتخب" أمام نيجريا.

ولكن الكبيّر كان سيغيب في أية حال عن تلك المواجهة، إذ أنه تلقّى طرداً ببطاقتين صفراوين في المباراة التي خسرها المنتخب التونسي أمام غامبيا في الجولة الثالثة والأخيرة من منافسات المجموعة السادسة الخميس.

وخاضت تونس المباراة في غياب 10 لاعبين بسبب الاصابة بفيروس كورونا أبرزهم علي معلول وغيلان الشعلالي ومحمد علي بن رمضان ووهبي الخزري. وخطفت غامبيا فوزاً قاتلاً من تونس المنقوصة بسبب كوفيد-19 بهدف في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع، غير أن "نسور قرطاج" عبر إلى ثمن النهائي كأحد أفضل أربعة منتخبات في المركز الثالث بين المجموعات الست في البطولة.

طباعة