وكيل أعمال محمد صلاح يتلاعب بأوراقه في ليفربول.. ويسخر من المفاوضات! (صورة)

صورة

نشر الكولومبي رامي عباس وكيل أعمال النجم المصري محمد صلاح صورة على حسابه في "تويتر" يظهر فيها "الفرعون" ضاحكاً بشدة في إشارة إلى موقف ما جرى أثناء المفاوضات مع نادي ليفربول الإنجليزي حول تجديد عقد صلاح الذي ينتهي الصيف المقبل، دون أن يتوصل الطرفين إلى حلول للإبقاء على اللاعب المصري في قلعة "أنفيلد".

وتناقل المتابعون الصورة على أنها سخرية عباس من مفاوضيه بنادي ليفربول الذي يبدو أنه يصر على موقفه بعدم منح صلاح مطالبه وأبرزها الحصول على راتب أسبوعي قيمته 400 إلى 420 ألف جنيه إسترليني، في وقت يرى صلاح ووكيل أعماله بأنه يستحق هذا المبلغ، أما إدارة ليفربول فتشدد على أن هذا المبلغ كبير ولا يتناسب مع سن صلاح الذي سيبلغ عامه الـ30 في العام المقبل.

وفي المقابل، يأسف عشاق محمد صلاح وليفربول على وصول المفاوضات إلى باب مسدود، وبدأ الحديث في منصات التواصل الاجتماعي عن عدم قدرة وكيل أعمال صلاح على التعامل مع ملف المفاوضات بشكل أفضل خدمة للاعب والنادي، وعلق المشجع "روبرتسون" على التغريدة نفسها: "مسكين محمد صلاح.. وكيل اعماله انت؟!"، وأشار آخرون إلى أن عباس يتلاعب بأوراق صلاح في المفاوضات بشكل قد يدفع نحو خروج اللاعب من النادي الذي شهد أحد أنجح الشراكات بين لاعب ونادٍ!.

من جهته، قال المشجع "لاتيه": "والله مسكين جمهور ليفربول اللي الادارة ممشيته.. لا لاعبين ولا تجديد لافضل لاعب.. كملوا تطبيل لجون هنري"، وعلق المشجع "دكتور": "طيب اذا ما جدد بامكانه الخروج بس بالنهايه مصيره مصير غيره ،،، كوتينهو اقرب مثال.. كذلك ليفربول فوق الجميع وكلوب هو الكل بالكل".

أما امشجع "ناصر عزام": "صلاح في ليفربول هو صاحب الكورة و صاحب الجماهير و جزء لا يتجزأ من النادي انجازاتهم مرتبطة ببعض.. اعتقد لو خرج صلاح من ليفربول هاتكون خسارة كبيرة للطرفين.. لا صلاح هايعوض ليفربول و لا ليفربول هايعوض صلاح"!.

نتساءل.. هل يوقع محمد صلاح على عقد جديد مع ليفربول أم أنه في طريقه للرحيل بعدما سطر تاريخاً رائعا مع النادي وأعاده إلى الطريق الصحيح في الدوري الإنجليزي بحصول النادي على اللقب في 2020 للمرة الأولى منذ أكثر من 30 عاماً، وكذلك التتويج بلقب دوري أبطال أوروبا 2019 بعد غياب دام 14 عاماً.

 

نشر الكولومبي رامي عباس وكيل أعمال النجم المصري محمد صلاح صورة على حسابه في "تويتر" يظهر فيها "الفرعون" ضاحكاً بشدة في إشارة إلى موقف ما جرى أثناء المفاوضات مع نادي ليفربول الإنجليزي حول تجديد عقد صلاح الذي ينتهي الصيف المقبل، دون أن يتوصل الطرفين إلى حلول للإبقاء على اللاعب المصري في قلعة "أنفيلد".

وتناقل المتابعون الصورة على أنها سخرية عباس من مفاوضيه بنادي ليفربول الذي يبدو أنه يصر على موقفه بعدم منح صلاح مطالبه وأبرزها الحصول على راتب أسبوعي قيمته 400 إلى 420 ألف جنيه إسترليني، في وقت يرى صلاح ووكيل أعماله بأنه يستحق هذا المبلغ، أما إدارة ليفربول فتشدد على أن هذا المبلغ كبير ولا يتناسب مع سن صلاح الذي سيبلغ عامه الـ30 في العام المقبل.

فهل يوقع محمد صلاح على عقد جديد مع ليفربول أم أنه في طريقه للرحيل بعدما سطر تاريخاً رائعا مع النادي وأعاده إلى الطريق الصحيح في الدوري الإنجليزي بحصول النادي على اللقب في 2020 للمرة الأولى منذ أكثر من 30 عاماً، وكذلك التتويج بلقب دوري أبطال أوروبا 2019 بعد غياب دام 14 عاماً.

 

طباعة