(صور) مدرب مانشستر يكشف تفاصيل حواره مع رونالدو الغاضب أثناء استبداله: قال لي لماذا أنا

 

انتقد رالف رانجنيك مدرب مانشستر يونايتد المؤقت أداء فريقه في الشوط الأول بعد الفوز 3-1 على مضيفه برنتفورد في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم الأربعاء.

وتعامل المدرب الألماني مع غضب كريستيانو رونالدو بعد خروجه في الشوط الثاني.

وتفوق برنتفورد في الشوط الأول على ضيفه الذي يدين لحارسه ديفيد دي خيا بالفضل بعد إنقاذ أكثر من فرصة قبل أن يسجل أنطوني إلانجا وميسون جرينوود وماركوس راشفورد ثلاثية بعد الاستراحة.

وحقق يونايتد فوزا مهما في ظل سعيه لإنهاء الموسم في المربع الذهبي لكن رانجنيك لم يكن راضيا بما شاهده في الشوط الأول.

وأبلغ رانجنيك الصحفيين "لكي أكون منصفا فبدون دي خيا وإنقاذه العديد من الفرص لكانت الأمور صعبة.

"كنا سيئين في تمريراتنا ولم نلعب بقوة في الالتحامات وخسرنا المواقف المتكافئة. كنا متوترين عند الانطلاق في هجمات مرتدة".

وأضاف "برنتفورد كان شرسا وشجاعا في كل النواحي التي تحدثنا عنها في الاستراحة".

وبدا أن ما تحدث عنه رانجنيك خلال الاستراحة أتى ثماره فيونايتد كان مختلفا تماما في الشوط الثاني.

وأصبح يونايتد يتأخر بنقطتين عن وست هام يونايتد رابع الترتيب ويملك مباراة مؤجلة لكن رد فعل رونالدو طغى على الفوز عند استبداله بالمدافع هاري مجواير عندما كانت النتيجة 2-صفر.

ووضح الغضب على رونالدو، الذي غاب عن آخر مباراتين للإصابة، وألقى سترته قبل أن يواصل تعبيره عن غضبه على مقاعد البدلاء.

وقال رانجنيك "رد فعله ‭'‬لماذا أنا؟‭'‬... أبلغته أنني أتخذ القرار لصالح الفريق لأننا كنا متقدمين 2-صفر في ملعب (أستون) فيلا وفي النهاية تعادلنا 2-2 وكنت غاضبا لعدم تغيير أسلوب اللعب إلى خمسة مدافعين.

"قررت اللعب بخمسة مدافعين بوجود هاري مجواير. (رونالدو) لم يكن سعيدا، إنه هداف ويريد البقاء على أرض الملعب والتسجيل. لكن كان من المهم أن نلعب بكثافة في الدفاع".

وأضاف "قلت له إنني أتفهم موقفه، لكن ربما عندما تكون مدربا بعد عدة أعوام ستتخذ القرار ذاته. لم أتوقع أن يعانقني... لكن لا توجد مشكلة معه".

طباعة