من ليفربول إلى محمد صلاح: لن نوافق على شروط وكيلك

ذكرت تقارير صحافية، أن إدارة نادي ليفربول الإنجليزي رفضت شروط النجم الدولي المصري محمد صلاح، لتجديد عقده مع "الريدز" لثلاثة مواسم أخرى.

وقالت صحيفة "إس" الإسبانية، إن: "إدارة النادي الإنجليزي، رفضت شرط محمد صلاح لتجديد العقد، خاصة المطالبة بزيادة الراتب الأسبوعي".

وأشارت الصحيفة الإسبانية، إلى أن رامي عباس، وكيل أعمال النجم المصري، عرض خلال مفاوضاته مع إدارة ليفربول، الرواتب التي يتقاضها العديد من لاعبي الدوري الإنجليزي، مستشهداً براتب النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو البالغ من العمر 36 عاماً مع فريقه الحالي مانشستر يونايتد، الذي يصل أسبوعياً إلى نصف مليون جنيه إسترليني، إضافة إلى ما يتقاضاه النجم البلجيكي كيفين دي بروين مع مانشستر ستي البالغ 400 ألف جنيه إسترليني أسبوعياً.

وتحدثت تقارير صحافية عدة، على مدار الأيام الماضية، عن أن صلاح طالب بزيادة راتبه الأسبوعي ليصبح 400 ألف جنيه إسترليني، ما يعادل 547 ألف دولار أميركي، خصوصاً أن ما يتقاضاه "الفرعون" حالياً يقتصر على 240 ألف جنيه إسترليني أسبوعياً.

وتحدث محمد صلاح قبل أيام وفي مقابلة مع مجلة "جي كيو" عن مطالبه لتجديد العقد مع ليفربول، موضحاً أنه يريد الاستمرار في "الأنفيلد"، وأن ذلك يعود إلى إدارة فريقه، خصوصاً أنه لا يطالب بحسب وصفه بأشياء مجنونة لتجديد العقد.

تجدر الإشارة، إلى أن عقد صلاح ينتهي مع ليفربول صيف 2023، وفي حال عدم التوصل إلى اتفاق، فأن النجم المصري البالغ من العمر 29 عاماً قد يرحل في نهاية الموسم، في ظل أبداء العديد من الأندية الكبرى اهتمامها بضمه، لا سيما باريس سان جيرمان، وريال مدريد.

 

طباعة