رسمياً.. إعلان نهاية أزمة ديوكوفيتش مع أستراليا

عبّر الصربي نوفاك ديوكوفيتش، المصنف أول عالمياً في كرة المضرب وغير الملقح ضد فيروس كورونا، عن "خيبة أمل كبيرة" لرفض محكمة عليا أسترالية استئناف قرار إلغاء تأشيرته، لكنه سيمتثل للقرار ويغادر البلاد. وقال "نولي" البالغ 34 عاماً في بيان عشية انطلاق بطولة أستراليا المفتوحة، أولى البطولات الأربع الكبرى "احترم قرار المحكمة وسأتعاون مع السلطات المعنية في ما يتعلّق بخروجي من البلاد".
وكان محامو ديوكوفيتش قالوا خلال جلسة استماع طارئة في ملبورن، إنّ جهود الحكومة الأستراليّة لترحيله قبل انطلاق بطولة أستراليا المفتوحة "غير منطقيّة" و"غير معقولة". كما استمع قضاء المحكمة الثلاثة إلى موقف الحكومة الأستراليّة التي تعتبر أنّ وجود الصربي البالغ الرابعة والثلاثين في البلاد يُشكّل "خطرًا صحّيًا".

وبعد فشل آليّة ترحيله للمرّة الأولى مطلع الأسبوع، ألغت الحكومة الأستراليّة مرّة جديدة الجمعة تأشيرته. لكنّ ديوكوفيتش الذي لا يُخفي رفضه تلقّي اللقاح المضادّ لفيروس كورونا، يعتزم أن يُواجه هذا القرار حتّى النهاية، لكن الخاتمة لم تأت لصالحه. وفي وقت سابق، قال وزير الهجرة الأسترالي أليكس هوك إنّ وجود ديوكوفيتش "يمكن أن يشجّع المشاعر المناهضة للتلقيح"، في وقت تواصل المتحوّرة أوميكرون التفشي بسرعة كبيرة في البلاد.

طباعة