أسباب قاهرة تجبر ليفربول على رفض طلبات محمد صلاح لتجديد عقده

وقفت أسباب جوهرية عائقاً أمام مفاوضات ليفربول مع محمد صلاح لتجديد عقده بعد أكثر من عام يدور فيه الحديث عن هذا التعاقد الذي أًصبح حديث العالم بسبب التألق المستمر لمحمد صلاح، والذي وصل به إلى التواجد ضمن أفضل 3 لاعبين في العالم عن عام 2021 وهو ما يضع إدارة ليفربول في مأزق للرضوخ لطلبات محمد صلاح، والموافقة عليها.

ولكن صدمت إدارة ليفربول عشاق الريدز وجمهور صلاح، برفض طلبات اللاعب للتجديد بسبب أسباب هامة نظرت إليها الإدارة للحفاظ على الاستقرار بالفريق، أولها هو وصول اللاعب إلى عمر الثلاثون هذا العام، وهو بالتأكيد ما يقلل من عطائه عن الأعوام الماضية، إضافة إلى ليفربول يعلم مخاطر تجديد عقد محمد صلاح، في ظل اقتراب نهاية عقد الثنائي الهجومي ساديو ماني وروبيرتو فيرمينو، حيث سيمثل ذلك عائقاً أمام تجديد اللاعبين وتضعهم تحت مخاطر المطالب المالية.

ووفقًا لتقرير صادر من صحيفة "تيلغراف" البريطانية، فإن محمد صلاح يرغب في الحصول على ضعف راتبه الحالي، حيث يريد صلاح الحصول على 400 ألف جنيه إسترليني تقريباً، ودافعت الصحيفة عن محمد صلاح وأكدت أن مطالبه المادية مناسبة للسوق في الوقت الحالي، حيث يرغب "مو" في الحصول على نفس مقابل البلجيكي كيفين دي بروين مع مانشستر سيتي.

وكان مدرب الفريق يورغن كلوب، قد أكد في تصريحات صحفية أثناء المؤتمر الصحافي الخاص بمباراة أرسنال أنه يعلم رغبة محمد صلاح في البقاء بالنادي، وهو ما أكده اللاعب نفسه من قبل، تاركا القرار لرغبة إدارة ليفربول في إنهاء التفاوض مع اللاعب.
 
ويتصدر محمد صلاح هدافي الدوري الإنجليزي للموسم الحالي برصيد 16 هدفًا، بفارق ستة أهداف عن زميله البرتغالي ديوجو جوتا، وهو في عامه الخامس الآن مع الفريق الإنجليزي الذي تغير شكلاً تام بمجرد قدوم المدرب الألماني يورغن كلوب، وكتيبة اللاعبين.
 
 
 

 

طباعة