حادثة غريبة ونادرة تسجلها بطولة أمم إفريقيا في الكاميرون

«مهزلة سيكازوي».. الصحف التونسية تشن هجوماً لاذعاً على حكم مباراة مالي

مدرب المنتخب التونسي منذر الكبير يعترض على صافرة الحكم الزامبي سيكازوي. أ.ف.ب

هاجمت الصحف التونسية، أمس، وانتقدت بشدة أداء الحكم الزامبي جاني سيكازوي، الذي أدار لقاء تونس ضد مالي ضمن منافسات الجولة الأولى من منافسات كأس أمم إفريقيا لكرة القدم، واعتبرت أداءه «فضيحة».

وفي حادثة غريبة ونادرة، أطلق حكم مباراة تونس ومالي، الأربعاء، صافرة النهاية قبل الدقيقة الـ90، ما أثار غضب منتخب «نسور قرطاج»، الذي كان يبحث عن هدف التعادل في مدينة ليمبي في الكاميرون، ضمن منافسات الجولة الأولى من المجموعة السادسة.

وشهدت المباراة نهاية جدلية، عندما أطلق الحكم سيكازوي صافرة النهاية في الدقيقة 89:42 قبل نهاية الوقت الأصلي، علماً بأنه من البديهي ومن المتوقع أن يكون هناك وقت بدل عن ضائع، وسط اعتراض شديد من الجهاز الفني ولاعبي المنتخب التونسي، إلا أن الحكم لم يستأنفها.

وعنونت صحيفة «الشروق» اليومية صفحتها الأولى بـ«فضيحة تحكيمية»، وكتبت «أعلن الحكم الزامبي نهاية المقابلة في مناسبتين. وكان ذلك بمثابة الصدمة للتونسيين والأفارقة، والحقيقة أن ما حصل لا نجده حتى في الأحياء».

إلى ذلك، اختارت صحيفة «الصباح» عنوان «مهزلة سيكازوي..؟» وأوضحت: «سلّط الحكم مظلمة تاريخية على تونس بإنهاء المباراة في مناسبتين.. ما اقترفه الحكم فضيحة تاريخية بكل المقاييس».

أمّا اليومية «لابراس» الناطقة بالفرنسية، فكتبت «سيكازوي الفضيحة»، وتابعت في نص المقال «لن ننسى هذه المباراة... تاريخ الكرة لم يشهد لها مثيلاً».

وانتهت المباراة بفوز مالي، فيما أهدر لاعب تونس وهبي الخزري ركلة جزاء.

ويملك سيكازوي الخبرة، إذ يشرف على مباريات للنسخة الخامسة في البطولة القارية، وشارك في كأس العالم 2018، وأدار مباريات نهائية في البطولات الإفريقية.

اتُهم بالفساد من قبل نادي بريميرو دي أغوستو الأنغولي، بعد مباراة شابتها الأخطاء التحكيمية ضد الترجي التونسي في نوفمبر 2018، لكن تمت تبرئته من قبل اللجنة التأديبية التابعة للاتحاد القاري.

• الحكم الزامبي سيكازوي أطلق صافرة النهاية قبل الدقيقة الـ90.


الكاف: نجمع كل التقارير اللازمة من المسؤولين عن المباراة

القاهرة À د.ب.أ / أصدر الاتحاد الإفريقي لكرة القدم (كاف)، أمس، بياناً رسمياً بشأن الأحداث المثيرة للجدل التي شهدتها مباراة منتخبي تونس ومالي، مساء أول من أمس، في كأس الأمم الإفريقية 2021 المقامة حالياً في الكاميرون.

وانتهت المباراة بفوز مالي 1/ صفر على ملعب أولمبيه في الجولة الأولى من مباريات المجموعة السادسة بالبطولة الإفريقية، وقد أثارت قرارات حكم المباراة حالة من الجدل على نطاق واسع.

واحتجت تونس ضد القرارات المثيرة للجدل لحكم المباراة الزامبي جاني سيكازوي، عندما أطلق صافرة النهاية قبل ثوانٍ من انتهاء الوقت الأصلي، ودون إضافة وقت بدل من الضائع.
وقبل ذلك، أعلن الحكم عن نهاية المباراة عند الدقيقة 86، قبل أن يتراجع بعد تفطنه إلى الخطأ.

وأصدر «الكاف» بياناً رسمياً، أمس، عبر موقعه على الإنترنت، ذكر فيه «في ما يتعلق بمباراة توتال انرجيز كأس الأمم الإفريقية بين تونس ومالي، التي أقيمت في ليمبي في الـ12 يناير 2022، يقوم الاتحاد الإفريقي لكرة القدم بجمع كل التقارير اللازمة من المسؤولين في المباراة». وأضاف «يقوم (كاف) بإرسال هذه المستندات إلى الهيئات المختصة.. في هذه المرحلة، (كاف) ليس في وضع يسمح له بالإدلاء بمزيد من التعليقات حتى تشير الهيئات المسؤولة إلى الخطوات التالية».

طباعة