محمد صلاح يفتح النار على ليفربول: أبحث عن التقدير وليس المال

أكد قائد منتخب مصر ولاعب ليفربول الإنجليزي محمد صلاح، أنه لا يبحث عن مغادرة فريق ليفربول وانه يبحث عن الاستقرار والبقاء ولكن مسألة بقائه من عدمها هي خاصة بإدارة النادي التي ترفض حتى الأن تلبية متطلبات اللاعب الأفضل في الفريق هذا الموسم وهداف الدوري.

وقال محمد صلاح في تصريحات لمجلة “GQ” العالمية أثناء جلسة تصوير: “أنا أريد أن أبقى، لكن الأمر ليس في يدي، فقط إدارة النادي هي ما تبحث هذا الموضوع، هم يعرفون ما أريد وأنا لا أطلب أي مطالب مجنونة، الأمر يتعلق بما هو أكثر من المال، وإنما التقدير، الأمر هو عندما تطلب شيئًا ما ويظهرون لك أن بإمكانهم إعطائك هذا الشيء، لأنهم يقدرون ما فعلته للنادي".

وينتهي عقد محمد صلاح، مع ليفربول، في العام القادم، وبالتحديد بعد 18 شهرًا في 30 يونيو 2023، ولكن الطرفان لم يتوصلان إلى أي اتفاق بعد بشأن التجديد، حتى الأن وإن كانت كل الأمور تسير في صالح اللاعب المصري خاصة بعد اقترابه من التتويج بلقب أفضل لاعب في العالم.

وأضاف محمد صلاح تصريحاته قائلًا: “لقد كنت هنا لخمس سنوات، أعرف ليفربول جيدًا، أحب الجماهير، الجماهير تحبني، لكن الأمر في أيدي الإدارة".

وكانت تقارير إنجليزية قد كشفت أن محمد صلاح يريد الحصول على راتب أسبوعي قدره 500 ألف جنيه إسترليني، لكن إدارة ليفربول لا تريد منحه هذا الراتب لعدم كسر سلم الرواتب داخل النادي.

 

 

طباعة