أزمة عنصرية في نادي مانشستر يونايتد.. ورونالدو يفكر بالرحيل!

صورة

كشفت صحيفة "ميرور" البريطانية عن أزمة عنصرية داخل نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي سببها اللاعبون البرتغاليون بقيادة كريستيانو رونالدو الذي يشكل حلفاً مع مواطنيه ضد بقية اللاعبين في الفريق الذي تدهورت حالته الفنية حتى أصبح يحتل المركز السابع على لائحة الدوري الانجليزي برصيد 31 نقطة متأخر بفارق 22 نقطة عن غريمه مانشستر سيتي "المتصدر".

وقالت الصحيفة إن انقساما جديدا داخل غرفة مانشستر يونايتد بين اللاعبين الذين يتحدثون اللغة البرتغالية، والآخرين الذين لا يجيدونها مما وضع الفريق في حالة لا تسر ودفعت عدد كبير من اللاعبين لمغادرة النادي بحثاً عن أندية أخرى، موضحة أن التوتر يهيمن على العلاقة بين كريستيانو رونالدو وبرونو فرنانديز وديوغو دالوت وفريد وأليكس تيليس، وبقية اللاعبين.

وكانت تقارير بريطانية قد أشارت إلى وجود حالة من عدم الرضا لرونالدو تجاه الطريقة التي يدير فيها المدرب الألماني رانجنيك الفريق، وأن "الدون" يفكر جدياً بالرحيل عن النادي.

يذكر أن إدارة نادي مانشستر يونايتد حاولت الارتقاء بمستوى الفريق من خلال التعاقد مع رانجنيك خلفاً للمدرب السابق سولشاير لكن المشكلات الفنية ما زالت حاضرة.

 

طباعة