مسلسل وثائقي خاص يسرد قصتها على "نتفليكس"

جورجينا تكشف معاناتها الفقر قبل الزواج من رونالدو.. وهذه قصة "السخّان"!

مثل بقية لاعبي كرة القدم ومعاناتهم في بدايات مسيرتهم نحو النجومية، عاشت عارضة الأزياء الإسبانية جورجينا رودريغيز زوجة النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو حياة لا تخلو من القسوة يسرد قصتها مسلسل وثائقي خاص يبث على منصة "نتفليكس"، بحسب صحيفة "صن" البريطانية.

وقالت الصحيفة إن الفيلم الوثائقي سيبث في 27 يناير الجاري تزامناً مع يوم ميلادها الـ 28، موضحة عناوين عريضة للمسلسل يتقدمها الظروف الصعبة التي مرت بها قبل أن تلتقي كريستيانو رونالدو في 2016، إذ كانت تعمل في محل "غوتشي" التجاري الشهير في مدريد، وكان راتبها لا يزيد عن 10 جنيه إسترليني في اليوم الواحد، لتتحول بعد لقائها برونالدو إلى عارضة أزياء عالمية.

وقالت جورجينا في الفيلم الوثائقي الذي نشرت الصحيفة أجزاء منه، أنها كانت تعيش في غرفة قيمة إيجارها الشهري لا يتجاوز 250 جنيه إسترليني، وغير مجهزة على الإطلاق، ولم تكن قادرة في تلك الفترة على دفع ثمن مكيف هواء، أو تحقيق حلم شراء سخان مياه في غرفتها التي كانت متواضعة.

وأوضحت: "كان الأمر مروعا عند قدومي إلى مدريد، كنت أبحث عن شقة رخيصة، لا تزيد تكلفتها عن 250 جنيه إسترليني شهريا.. في النهاية عشت في غرفة كانت أشبه بالمخزن.. كنت أتجمد في الشتاء وأعاني كثيرا من حرارة الصيف، ولكن حياتي تغيرت يوم مقابلة رونالدو".

وتحظى جورجينا بشهرة واسعة خصوصاً بعد ارتباطها بأحر أشهر نجوم كرة القدم في تاريخ اللعبة، إذ يتابعها أكثر من 29 مليون عبر منصة التواصل الاجتماعي "إنستغرام"، ولا تزال تعمل في مجال الأزياء والموضة.

 

 

طباعة