ضربة موجعة جديدة للسنغال في كأس إفريقيا

أعلن نادي نابولي الإيطالي اليوم عن إصابة مدافعه السنغالي كاليدو كوليبالي بفيروس كورونا عقب التحاقه بصفوف منتخب بلاده تمهيداً للمشاركة في نهائيات كأس أمم إفريقيا التي تنطلق في الكاميرون اليوم. ومن المقرر أن يبدأ منتخب "أسود تيرانغا" وصيف النسخة الأخيرة مشواره في المجموعة الثانية ضد زيمبابوي في بافوسام غدا.
وجاء في بيان لنابولي أنه تم تأكيد "اصابة كاليدو كوليبالي بـ (كوفيد-19) أثناء قيامه بواجبه الدولي مع السنغال. المدافع الذي حصل على اللقاح ولم تظهر عليه أعراض، في عزلة ذاتية وفقًا للبروتوكول". وكان المنتخب السنغالي أرجأ سفره إلى الكاميرون ليوم اضافي من موعده المحدد هذا الأسبوع بعدما ثبتت اصابة ثلاثة لاعبين وستة من أعضاء الفريق بكورونا.

وغادرت البعثة السنغالية من دون اللاعبين الثلاثة الذين تم وضعهم في الحجر الصحي. وكان الإتحاد الإفريقي لكرة القدم (كاف) أكد أن المنتخبات الإفريقية ستخوض مبارياتها في البطولة القارية حتى لو كان لديها 11 لاعباً فقط. حيث يتوجب على أي لاعب أن يحل بدلاً من حارس المرمى في حال عدم توفر أي حارس.
وفي حال لم يتمكن المنتخب من خوض المباراة، فسيعلن خاسراً بنتيجة صفر-2. وقال مسؤولون أفارقة في كرة القدم إنه في "حالات استثنائية" سيتخذ منظمو البطولة القارية "القرار المناسب".

طباعة