بوركينا فاسو يشكك في نتائج اختبارات كورونا للاعبيه في كأس إفريقيا

شكك منتخب بوركينا فاسو في صحة اختبارات كورونا التي خضع لها الفريق عشية المواجهة أمام الكاميرون في افتتاح كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم. وأظهرت الاختبارات إصابة المدرب كامو مالو وأربعة أو خمسة لاعبين بعدوى كورونا.

وأوضح مسؤولو منتخب بوركينا فاسو أن فريقا طبيا  غير معروف وصل لفندق إقامة الفريق لإخضاع الفريق والجهازين الفني والإداري لاختبارات كورونا ، ولكن الفريق رفض التعامل معهم بعد تأكيد الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف) أن هؤلاء الأشخاص لم يتم إرسالهم بواسطة اللجنة المنظمة للبطولة القارية.

وأضاف مسؤولو منتخب بوركينا فاسو أنه عندما ظهر الوفد التابع للكاف ، تبين وجود أربع نتائج إيجابية لفيروس كورونا بجانب نتيجة أخرى غير حاسمة، وطالب المسؤولون بإجراء اختبارات جديدة للفريق.

وقال برتراند تراوري قائد منتخب بوركينا فاسو في تصريحات صحفية اليوم السبت "إنها فضيحة، لا يمكن حرماننا من لاعبي الفريق الأول قبل 24 ساعة من المباراة". وأضاف "السلطات عليها أن تراجع المنظمة ، لا يمكن أن نتقبل هذا القرار ، من الممكن إعادة الاختبارات للاعبين الذين جاءت نتائجهم إيجابية".

 

طباعة