مدرب السودان يوجه رسالة إلى أمم "إفريقيا".. ويعلق على إمكانية التأهل

طالب مدرب منتخب السودان برهان تيا الجماهير الإفريقية ووسائل الإعلام بعدم الاستهانة بـ"صقور الجديان" في بطولة كأس الأمم الأفريقية التي تنطلق في الكاميرون، غداً الأحد، وتستمر حتى السادس من فبراير المقبل، مضيفاً أن لاعبيه متعطشين للمنافسة على الرغم من صغر سنهم.

وكان تيا قد تسلم تدريب منتخب السودان خلفًا للفرنسي أوبير فيلود الذي أقيل مطلع الشهر الماضي، وسيقود الفريق في منافسات المجموعة الرابعة التي تضم أيضاً غينيا بيساو ونيجيريا ومصر.

وقال تيا في تصريحات للموقع الرسمي للاتحاد الافريقي لكرة القدم: "فريقنا شاب، ونحن نبني للمستقبل، ستكون الروح والطموح والحافز أسلحتنا القوية في البطولة”. وأوضح تيا أنه "على الرغم من وضعهم في مجموعة قوية، إلا أنهم مستعدون للقتال واغتنام فرصهم للوصول إلى الدور التالي".

وأوضح "لا يوجد شيء مستحيل في كرة القدم قد تكون المجموعة قوية، ولكن مع الاستعدادات الجيدة والتركيز، سنكون قادرين على الوصول إلى مرحلة خروج المغلوب”.

وتابع أنه بعد أن غاب السودان عن النسخ الأربعة الأخيرة من كأس الأمم الأفريقية، هذا هو الوقت الذي يجب أن يرسل فيه منتخب صقور الجديان رسالة قوية من خلال لعب كرة قدم جيدة والحصول على النتائج. وأتم “نحتاج إلى إثبات تطورنا وأننا ننتمي إلى القمة، حيث أننا فزنا بكأس كأس الأمم الأفريقية من قبل”.

يذكر أن السودان فاز بكأس الأمم الأفريقية عام 1970 في النسخة التي استضافها على أرضه.

 

طباعة