أفضل لاعب في إفريقيا يهاجم منتخب مصر

فتح أفضل لاعب في تاريخ كرة القدم الكاميرونية وأفضل لاعب في القارة السمراء سابقاً روجيه ميلا، النار على منتخبات شمال إفريقيا وعلى رأسها مصر قبل انطلاق بطولة كأس الأمم الإفريقية بيومين فقط بسبب عدم دعم هذه المنتخبات للبطولة الإفريقية على حد تعبيره.

وأكد روجيه ميلا، أفضل لاعب في قارة إفريقيا والذي سجل اسمه في تاريخ كأس العالم أكبر لاعب يسجل في البطولة عن عمر 42 عاماً في كأس العالم 1994، أن بطولة أمم إفريقيا لم تجد الدعم الكافِ من دول شمال إفريقيا، ومن ضمنها مصر.

وقال اللاعب الدولي السابق في تصريحات مع قناة "tv monde 5" الفرنسية: "البلدان المغاربية هي التي دائماً ما تفسد الأمور!، دائمًا ما يحدثون فوضى، أنا آسف، سأخبرهم هنا بصفتي شقيقهم، سواء كان المغرب أو مصر أو أيًا كان، فهذا ليس طبيعيًا".

وتنطلق منافسات بطولة كأس الأمم الإفريقية في الكاميرون خلال الفترة من 9 يناير الحالي وحتى 6 فبراير المقبل، وقبل أيام قليلة كان من المرجح تأجيل البطولة مرة أخرى بسبب تفشي فيروس كورونا بشكل متزايد في الفترة الأخيرة، إلى جانب عدم رغبة الأندية الأوروبية في إطلاق سراح لاعبيها الأفارقة وسط الموسم الحالي كما طالب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، جياني إنفانتينو، بتأجيل تلك النسخة من البطولة.

وأضاف النجم الكاميروني: "إذا لم يكونوا أفارقة، دعهم يذهبون ويلعبوا لأوروبا أو آسيا أو لأي شيء آخر، لكن ليس عليهم أن يأتوا ويحدثون فوضى في القارة الإفريقية، لقد لعب أولئك دائمًا هنا في إفريقيا، وتطوروا و صنعوا مجدهم، لقد قبلناهم بالمناسبة، لذلك لا أرى سبب استمرارهم اليوم في التحدث بشكل سيء عن البلدان الأخرى وإفريقيا، فهذا ليس بالأمر الطبيعي".
 
 
 
 

 

طباعة