كيروش اختار 19 لاعباً من الدوري المحلي و6 محترفين من الخارج

«الفراعنة» ينتظرون «النسخة الإفريقية» لمحمد صلاح في «الكاميرون»

صورة

يعوّل المنتخب المصري لكرة القدم على نجمه محمد صلاح، المتألق بشكل لافت مع فريقه ليفربول الإنجليزي هذا الموسم، لاستعادة مجده في نهائيات كأس الأمم الإفريقية في الكاميرون، اعتباراً من مباراته الأولى في المجموعة الرابعة أمام نيجيريا، الثلاثاء المقبل. ويتصدر صلاح قائمة هدافي الدوري الإنجليزي الممتاز حتى الآن هذا الموسم، برصيد 16 هدفاً، بينها هدفه الثاني في مرمى فريقه السابق تشلسي 2-2، الأحد، في الدوري المحلي في مباراته الأخيرة قبل السفر إلى الكاميرون. ويحمل «الفراعنة» الرقم القياسي في عدد الألقاب في البطولة القارية برصيد سبعة ألقاب، آخرها عام 2010 في أنغولا، عندما توجوا باللقب الثالث توالياً (2006 في مصر و2008 في غانا).

وغابت مصر عن منصات التتويج منذ ذلك الوقت حتى عام 2017، عندما بلغت المباراة النهائية، وخسرت أمام الكاميرون 1-2، قبل أن تخرج خالية الوفاض من الدور ثمن النهائي في النسخة الأخيرة على أرضها على يد جنوب إفريقيا. وعلى الرغم من مجدها القاري، انتصرت مصر مرتين فقط في سبع مواجهات مع نيجيريا المتوجة بثلاثة ألقاب، قبل مواجهتهما المرتقبة الثلاثاء المقبل. وتخوض مصر النهائيات بقيادة مدربها البرتغالي كارلوس كيروش، الذي وجّه الدعوة إلى مهاجم أستون فيلا الإنجليزي محمود حسن «تريزيغيه»، العائد للتو من إصابة أبعدته عن الملاعب منذ منتصف أبريل الماضي. ولم يلعب تريزيغيه (27 عاماً) أي مباراة كاملة منذ عودته مطلع الشهر الماضي، فجلس على دكة البدلاء في ثلاث مباريات دون أن تتم الاستعانة بخدماته، قبل أن يدفع به المدرب ستيفن جيرارد في الدقيقة 80 من المباراة ضد برنتفورد الأحد.

وقال المدرب السابق لريال مدريد الإسباني، ومساعد مدرب مانشستر يونايتد الإنجليزي مرتين «تريزيغيه لاعب متمرس وجيد»، مضيفاً «أنا متأكد من أنه سيكون ركيزة أساسية بالنسبة لنا». وعلى عكس معظم المنتخبات المتوجهة إلى الكاميرون، ستعتمد مصر كما درجت العادة بشكل كبير على النجوم المحليين، حيث اختار كيروش 19 لاعباً من الدوري المحلي، مع ستة محترفين فقط في الخارج، بينهم صلاح، ولاعب وسط أرسنال الإنجليزي محمد النني.

وبالنسبة للمنتخبات الأخرى في المجموعة الرابعة، فتعاني نيجيريا بسبب غياب نجوم بارزين، بينهم إيمانويل دينيس، وانسحاب العديد من الأساسيين بسبب فيروس «كوفيد-19» والإصابات، منهم نجم نابولي فيكتور أوسيمهن.

وبالنسبة لغينيا بيساو فستراهن على المهاجمين بيكيتي وفريدريك مندي اللذين خاضا نسختي 2017 و2019، إلى جانب ظهير بورتو البرتغالي نانو، ولاعب وسط رينس الفرنسي موريتو كاساما. بينما في المقابل، منتخب السودان، المتوج باللقب مرة واحدة عام 1970، يعود إلى العرس القاري بعد غياب دام 10 سنوات.

وصل منتخب «صقور الجديان» إلى ربع نهائي 2012، لكن من الصعب تخيل أنه سيكرر هذا الإنجاز تحت قيادة مدربه الجديد المحلي برهان تيا، خليفة الفرنسي هوبير فيلود، المقال من منصبه عقب الخروج المخيب من التصفيات المؤهلة لمونديال 2022.

• تحمل مصر الرقم القياسي في عدد الألقاب القارية برصيد 7.. آخرها عام 2010.

• يدشّن أبناء النيل البطولة بصدام مبكر مع نيجيريا في المجموعة الرابعة.


محمد صلاح: سنحارب لإعادة الكأس

أكد قائد المنتخب المصري لكرة القدم، محمد صلاح، أن منتخب بلاده يستهدف تحقيق نتائج إيجابية في بطولة كأس الأمم الإفريقية، التي تنطلق في الكاميرون الأحد المقبل.

وقال في تصريحات صحافية، خلال لقاء وزير الشباب والرياضة المصري، أشرف صبحي: «هدفنا تحقيق نتائج إيجابية، وإسعاد الشعب المصري». وكان صلاح نشر على صفحته على «إنستغرام» صورة له بقميص المنتخب المصري، وعلّق عليها «الطريق ليس سهلاً.. لكننا سنحارب لإعادة الكأس. نطالبكم بدعمنا».

الجزائر تستعد لأمم إفريقيا بثلاثية في غانا ودياً

وجّه المنتخب الجزائري إنذاراً مبكراً لجميع منافسيه قبل خوضه بطولة كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم، بعدما حقق فوزاً كبيراً 3/ صفر على نظيره الغاني في المباراة الودية التي جرت بينهما بالعاصمة القطرية الدوحة، أول من أمس، في إطار استعدادات المنتخبين للمشاركة في البطولة القارية.

وسجل ثلاثية الجزائر آدم وناس، وجوناثان منساه (بالنيران الصديقة)، وإسلام سليماني. ويلعب منتخب الجزائر، الساعي للفوز بالبطولة للمرة الثالثة، بعدما توج بها عامي 1990 و2019 أيضاً، في المجموعة الخامسة برفقة سيراليون وكوت ديفوار وغينيا الاستوائية. ويستهل المنتخب الجزائري مشواره بمواجهة سيراليون، الثلاثاء المقبل.

لاعبو الغابون ينهون أزمة السفر إلى الكاميرون.. وإصابة أوباميانغ بـ «كورونا»

ذكرت وسائل إعلام في الغابون، أن أزمة رفض لاعبي منتخب الغابون السفر إلى الكاميرون، انتهت بعد اتفاق بين اللاعبين والاتحاد الغابوني، والخاص بحصولهم على منحة الترشح لنهائيات كأس إفريقيا. ويقضي الاتفاق بحصول اللاعبين على المنحة قبل أول مباراة لهم في البطولة، وستكون أمام جزر القمر، الإثنين المقبل، ضمن المجموعة الثالثة، مع المغرب وساحل العاج.

وهدد اللاعبون بأنهم لن يخوضوا المنافسات، في حال لم يتم الالتزام بشروطهم. وأكد الاتحاد الغابوني في بيان صحافي، أمس، إصابة قائد المنتخب الغابوني، ونجم أرسنال الإنجليزي، بيير أوباميانغ، بفيروس «كورونا»، ما سيفرض عليه الغياب في المباراة الأولى على الأقل.

طباعة