كلوب يصيب غوارديولا ومانشستر سيتي بالعين.. ومغردون: "أكبر حاسد في العالم"

أثار الألماني يورغن كلوب مدرب ليفربول جدلاً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي بعد التصريح الأخير الذي استغرب فيه ندرة إصابات فيروس كورونا في نادي مانشستر سيتي متصدر الدوري الإنجليزي لكرة القدم، في وقت تأثرت فيه بقية الفرق بغياب عدد كبير من لاعبيها!.

وبعد مرور أيام قليلة من التصريح حلّت الضربات المتتالية على مانشستر سيتي، إذ تفشى الفيروس بين لاعبي الفريق والطاقم التدريبي حتى وصلت عدد الإصابات إلى 14، من بينهم المدرب الإسباني بيب غوارديولا وسبع لاعبين.

وكان كلوب قد صرح أخيراً لوسائل الإعلام الإنجليزية، قائلاً: "مانشستر سيتي يحقق هذا العدد الكبير من الانتصار خلال الفترة الأخيرة، بسبب عدم تعرض لاعبيه للإصابات أو فيروس كورونا، كما حدث لعدد كبير من أندية الدوري الإنجليزي منذ بداية شهر ديسمبر.. الوضع يبدو كأننا في اليانصيب بخصوص تحديد من مصاب ومن غير مصاب ولكن لا يبدو أنهم في مانشستر سيتي تعرضوا لإصابات أو انتشار الفيروس، وهم في حالة جيدة".

وتفاعل الجمهور عبر المنصات الإلكترونية مع تصريحات كلوب وما قابلها من إصابات في صفوف مانشستر سيتي، وعلقت المشجعة "وجدان": "أكبر حاسد في العالم!، أما المشجع "تامر" فقال: "حتى لماجالهم كورونا كانوا في فترة راحة واول ماتش لسه بعد ٩ ايام ضد تشيلسي يكون كلهم تعافوا ولاعبي تشيلسي هما اللي أصيبوا!! حظهم حظ عوالم".

بدوره قال المشجع "خالد": "قلة احترام من كلوب.. كان يتمنى منافسه يتعرض لكورونا!!"، فيما علق "جيرمان": "ترا كلوب وليفربول اكثر فريق منحوس، هو مصاب ونص لعيبة وطاقم مصابين وماني وصلاح وماتيب ونابي كيتا راحو الكاميرون والاربعة من تشكيله الاساسية".

يذكر أن مانشستر سيتي يتصدر ترتيب الدوري الإنجليزي بـ 53 نقطة من 21 مباراة متقدماً بفارق 11 نقطة عن ليفربول الذي لعب مباراة واحدة أقل.

 

 

طباعة