تشلسي يتجاوز عقبة توتنهام.. ويقترب من نهائي كأس الرابطة

خطا تشلسي خطوة كبيرة نحو بلوغ نهائي مسابقة كأس الرابطة الإنجليزية عقب فوزه على ضيفه توتنهام 2-صفر في ذهاب الدور نصف النهائي على ملعب ستامفورد بريدج أمس. وسجّل هدفي الـ "بلوز" كل من الألماني كاي هافيرتس (5) والويلزي بن ديفيس خطأ في مرماه (34). وألحق تشلسي الخسارة الأولى بجاره اللندني بعد خمس مباريات للأخير بلا خسارة في جميع المسابقات. وتقام مباراة الإياب في 12 الشهر الحالي على ملعب توتنهام.

ويواجه الفائز من هذه المواجهة الفائز الآخر من منازلة أرسنال وليفربول، علمًا انّ مباراة الذهاب بينهما قد أرجئت من الخميس الى 13 الشهر الحالي وذلك بسبب تفاقم أزمة كوفيد-19 في صفوف الاخير، على تقام أن مباراة الإياب في 20 منه.

ولم تكن حال الغيابات أفضل عند تشلسي الذي خاض اللقاء بمواجهة مدربه السابق الإيطالي أنتونيو كونتي من دون لاعب الوسط الفرنسي نغولو كانتي والمدافع البرازيلي تياغو سيلفا بعد اصابتهما بفيروس كورونا، حسب ما اكدّ مدرب الفريق الألماني توماس توخل قبل انطلاق المباراة. وحلّ مكانهما في التشكيلة الأساسية الإسباني ساول نيغيس فيما لعب الفرنسي مالانغ سار الى جانب الألماني أنتونيو روديغر في خط الدفاع.

واستعاد تشلسي صاحب المركز الثاني في ترتيب الدوري الإنجليزي بفارق عشر نقاط عن مانشستر سيتي المتصدر، في هذه المباراة خدمات مهاجمه البلجيكي روميلو لوكاكو بعدما قَبِل توخل الاعتذار الذي تقدم به الأول عقب تصريحات أدلى بها في مقابلة تلفزيونية مؤخرًا بأنّه "غير سعيد" في النادي اللندني.

واستبعد توخل لاعبه الذي عاد الى النادي اللندني هذا الموسم بأغلى صفقة في تاريخ البلوز بلغت 98 مليون جنيه استرليني (132 مليون دولار) بعد موسمين ناجحين مع إنتر الايطالي، من التشكيلة التي واجهت ليفربول في الدوري الاسبوع الفائت (2-2).

طباعة