لوب يقود «البحرين ريد إكستريم» للفوز بمرحلة اليوم الثالث في رالي داكار

عزز سيباستيان لوب اليوم تحديه لتحقيق فوزه الأول بلقب رالي داكار، باحراز فوز تاريخي بمرحلة اليوم الثالث لفريق البحرين ريد إكستريم في المملكة العربية السعودية.

وقاد بطل العالم للراليات تسع مرات مع مساعده فابيان لوركين واحدة من سيارات فريق البحرين ريد إكستريم الثلاث (برودرايف هانتر) وكان الأسرع في مرحلة اليوم الثالث من رالي داكار الرابع والاربعين والبالغ مسافتها 338 كيلومتر والتي امتدت من حائل إلى الأرطاوية متقدماً على متصدر الرالي القطري ناصر العطية بفارق 3 دقائق و 28 ثانية.

وبهذه النتيجة قلص سيباستيان لوب صدارة العطية وملاحه ماتيو باوميل للرالي بسيارة تويوتا هايلوكس إلى 9 دقائق و 16 ثانية قبل انطلاق مرحلة الغد الخاصة التي تبلغ مسافتها 255 كيلومتر من الأرطاوية إلى القيصومة.

وجاء الفوز في أول مرحلة لفريق البحرين ريد إكستريم في رالي داكار بعد 3 ساعات و 25 دقيقة من القيادة الشاقة عبر الجزء الشمالي من المملكة العربية السعودية.

ويعتبر فوز سيباستيان في مرحلة من مراحل رالي داكار أول فوز في التاريخ يتحقق بواسطة سيارة تستخدم الوقود المستدام، حيث تستخدم سيارة هانتر وقود برودرايف إيكو باور المصنوع من النفايات الزراعية التي تقلل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بنسبة 80٪.

كما عزز سائق الفريق في سيارة هانتر الثانية ناني روما تقدمه وحل في المركز الخامس في المرحلة التي جرت فعالياتها بين الكثبان الرملية الضخمة وجاء ضمن المراكز العشرة الأوائل في أكبر حدث رياضي للسيارات وأكثرها تطلباً في العالم، والذي يغطي 8375 كيلومتر ويستمرعلى مدار أسبوعين.

واحرز أورلاندو تيرانوفا مع داني أوليفيراس في سيارة الفريق الثالثة المركز الثالث عشر.

وقال لوب بعد انتهاء المرحلة «لقد كانت معركة حقيقية حيث كان ناصر يدفع بقوة فوق الرمال بينما كان يفتتح الطريق في الصدارة وبسرعة كبيرة. لقد ضغطنا بقوة كما لو كنا في سباق بطولة العالم للراليات لمسافة 340 كيلومتر، لذلك كان الأمر مثيراً وصعباً حقاً، لكن حققنا نتيجة رائعة في النهاية».

وأضاف «قرب نهاية المرحلة، كنت أقود أنا وناصر معاً عبر الكثبان الرملية، ولكن بعد ذلك كان هناك الكثير من الحجارة. حاولت القيادة حتى أتمكن من اختيار المسار ومحاولة تجنب حدوث ثقب حتى نتمكن من إنهاء المرحلة بسلام، لكن تعرضت سيارتي لثقبين بالاطارات كما حدث بالأمس».

واختتم قائلاً «لم تكن هناك صعوبة ملاحية كبيرة اليوم حيث كان المسار واضحاً حقاً بالنسبة لمساعدي فابيان. إنها نتيجة رائعة لفريق البحرين ريد إكستريم ودليل على فوائد الوقود المستدام لمثل هذه الأحداث الطويلة المدى. وبعد قدر هائل من العمل الذي قام به العديد من الخبراء والفنيين على مدار عدة أشهر، نحن فخورون بالفوز بأول مرحلة للفريق».

من جانبه قال جوس بيتيلي، مدير فريق البحرين ريد إكستريم «لقد كان يوما رائعا بالفوز بأول مرحلة للفريق بفضل سيباستيان وفابيان اللذان تمتعا بهذه الوتيرة الرائعة على طول المسار الصعب على امتداد 340 كيلومترً».

وأضاف «إنها مهمة كبيرة للغاية التغلب على ناصر العطية في مثل هذه التضاريس من الكثبان الرملية. ونحن سعداء جداً لعدم وجود مشاكل كبيرة بسياراتنا وهذا هو الأمر الرئيسي، لكننا ندرك جيداً أنه لا يزال أمامنا 11 يوماً من التحديات».

 

طباعة