المغرب يؤكد تنظيم بطولة إفريقيا لكرة اليد بالصحراء الغربية.. و"رسالة إلى الجزائر"

أكد رئيس الاتحاد المغربي لكرة اليد العدلي حنفي الجمعة أن بطولة أمم إفريقيا للعبة سوف تقام في الصحراء الغربية كما كان مقرراً، وذلك غداة إعلان الاتحاد الإفريقي لكرة اليد تأجيلها إلى يونيو بعد اعتراض من الجزائر.
وقال حنفي: "سوف تقام البطولة في مدينتي كلميم والعيون كما كان مقررا، وليس هناك أي قرار للاتحاد الإفريقي يقول العكس".
وكان منتظرا إقامة البطولة في مدينتي كلميم جنوب المغرب والعيون (الصحراء الغربية) بين 13 و23 يناير، غير أن الاتحاد الإفريقي قرر تأجيلها إلى الفترة ما بين 22 يونيو و2 يوليو، وفق ما أفاد في بيان على موقعه الرسمي هذا الأسبوع.
وأعلن الاتحاد أيضا "إعادة إجراء قرعة مباريات البطولة في تاريخ لاحق" لم يتم تحديده، وذلك بعد "ملتمسين من زامبيا والجزائر بإلغاء القرعة" التي أجريت في 8 ديسمبر.
وأضاف أنه "قبل ملتمسي زامبيا والجزائر"، دون تفاصيل عن سبب اعتراض المنتخبين.
في حين كانت وسائل إعلام أكدت في وقت سابق أن الجزائر قررت مقاطعة البطولة بسبب إقامتها في مدينة العيون بالصحراء الغربية، المتنازع عليها بين المغرب وجبهة البوليساريو المدعومة من الجار الشرقي للمملكة.
واعتبر عدلي ان "تأجيل القرعة له علاقة بمشاكل تقنية تخص الاتحاد الإفريقي، ولا شأن له بتنظيم المغرب للبطولة"، مشيرا إلى أن "العيون سبق أن احتضنت بطولة إفريقيا للأندية الفائزة بالكؤوس في 2016".
ووجه حنفي رسالة إلى الجزائر قائلاً: "إذا كانت الجزائر تود المشاركة في البطولة فمرحبا بها فوق رؤوسنا".

 

 

طباعة