تشلسي يعلن عن خسائر كبيرة رغم تتويجه بـ"أبطال أوروبا"

أعلن نادي تشلسي الإنجليزي لكرة القدم اليوم عن خسائر سنوية قدرها 145.6 مليون جنيه استرليني (173.5 مليون يورو) للعام المنتهي في 30 يونيو 2021 على الرغم من فوزه بلقب دوري أبطال أوروبا.

وتوج النادي اللندني بلقب دوري الأبطال في مايو الماضي بفوزه على مواطنه مانشستر سيتي الإنجليزي 1-صفر في بورتو. لكن بينما ارتفع حجم مبيعاته من 387.8 مليون جنيه استرليني إلى 416.8 مليون جنيه استرليني بفضل الزيادة في إيرادات البث التلفزيوني، قال تشلسي إنه ما زال يتكبد الخسائر بسبب لعب مباريات بدون جمهور بسبب كوفيد-19، بالإضافة إلى تأثر ميزانيته بانخفاض الأرباح على مبيعات اللاعبين.

ويواصل تشلسي الحصول على الدعم المالي من "فوردستام ليميتد"، وهي شركة يسيطر عليها مالك النادي الملياردير الروسي رومان أبراموفيتش، حيث تقول حساباته "الشركة تعتمد على فوردستام ليميتد لدعمها المالي المستمر".

وأعلن تشلسي الخميس تعاقده مع ثلاثة لاعبين مقابل 109.7 مليون جنيه استرليني هم المهاجم الدولي البلجيكي روميلو لوكاكو وحارس المرمى ماركوس بيتينيلي ولاعب الوسط الإسباني ساوول على سبيل الإعارة من أتلتيكو مدريد منذ 30 يونيو.
واضاف تشلسي أنه في الفترة نفسها باع 13 لاعباً مقابل 103.7 مليون جنيه استرليني، وأنه بإمكانه الحصول على 16.4 مليون جنيه استرليني إضافية إذا تم استيفاء جميع البنود المتعلقة بالانتقالات السابقة.

واشترى أبراموفيتش تشلسي في عام 2003 وأشرف على أنجح حقبة في تاريخ النادي توج خلالها بخمسة ألقاب في الدوري الإنجليزي ولقبين في دوري أبطال أوروبا حيث أكمل الـ"بلوز" ثنائية الدوري وكأس الاتحاد الإنكليزي في موسم 2009-2010.

طباعة