إصابة ثلاثة لاعبين في منتخب الجزائر بـ"كورونا".. بينهم نجم كأس العرب

أكد مدرب المنتخب الجزائري لكرة القدم جمال بلماضي، الخميس، إصابة ثلاثة لاعبين بفيروس "كوفيد-19" بينهم المهاجم يوسف بلايلي الموجود في الحجر الصحي قي الدوحة حيث يحضر الخُضر نهائيات كأس افريقيا للأمم بالكاميرون.

وأوضح بلماضي في مؤتمر صحافي نشره موقع الاتحاد الجزائري أن الأمر يتعلق بالمهاجم يوسف بلايلي والمدافعين محمد أمين توقاي وحسين بن عيادة، مشيراً إلى أنهم "في صحة جيدة ولا يعانون من أي أعراض".

وأضاف إنه يمكن استعادة بلايلي والتحاقه بالتدريبات "اليوم أو غداً" بعد نهاية فترة حجره في الدوحة، بينما لم يغادر توقاي وبن عيادة الجزائر.

واشتكى المدرب الجزائري من نقص التعداد في المعسكر التحضيري خاصة بالنسبة للاعبين الناشطين في البطولات الأوروبية على غرار رياض محرز (مانشستر سيتي الإنكليزي) ورامي بن سبعيني (مونشنغلادباخ الألماني) واسماعيل بن ناصر (ميلان الإيطالي) ويوسف عطال (نيس الفرنسي).

وانتقل أعضاء المنتخب الذين كانوا في الجزائر الاثنين إلى قطر حيث ينتظر أن يخوضوا مباراتين وديتين، الأولى في الأول من يناير أمام غامبيا وفي الخامس من نفس الشهر ضد غانا، قبل أن ينتقلوا إلى الكاميرون مباشرة من قطر، بحسب ما أعلن الاتحاد الجزائري.

وصرح بلماضي أنه "بالنظر إلى الصعوبات التي تجري فيها التحضيرات بسبب غياب اللاعبين، نفكر في إمكانية إلغاء مباراة غامبيا". وقال "لست ساحراً من أين آتي باللاعبين لتشكيل منتخب". واستدعى بلماضي 28 لاعباً للمشاركة في نهائيات كأس أمم إفريقيا لكرة القدم في الفترة بين التاسع من يناير والسادس من فبراير المقبلين في الكاميرون.

 

طباعة