"نفوس ضعيفة"!.. إبراهيم حسن يكشف أسباب عدم تدريب شقيقه لمنتخب مصر

كشف اللاعب الدولي المصري السابق ومدير الكرة الحالي بنادي الاتحاد السكندري ابراهيم حسن عن الأسباب الحقيقية التي حرمت شقيقه الأسطورة المصرية حسام حسن من تدريب المنتخب المصري بدلاً من مواطنه حسام البدري "المقال" ثم المدرب الحالي البرتغالي كارلوس كيروش، مشيراً إلى أن الغيرة والنفوس الضعيفة للبعض في المنظومة الكروية المصرية حرمت شقيقه من الحضور في المنطقة الفنية للفراعنة، على حد تعبيره.

وقال إبراهيم حسن في تصريحات نقلها موقع بطولات عن قناة "إي تي سي" إن "دائرة الترشيحات للأجهزة في المنتخبات مغلقة لبعض الناس التابعين للمنظومة، لذلك لا يتواجد هشام حنفي وغيره من المدربين".

وأوضح سبب عدم منحه وشقيقه حسام استلام المنطقة الفنية للمنتخب المصري: "لأننا نحب البلد ولدينا ضمير، لا يمكننا تولي قيادة المنتخب، أصبحت كل هذه المميزات عيوب في هذا الزمن.. اسم حسام حسن كان أعلى من هؤلاء اللذين رفضوا أن نتولى قيادة منتخب مصر، وهم أصحاب النفوس الضعيفة، الذين يقفون أمامنا رغم حبنا للبلد، الغيرة من اسم حسام حسن سبب في ذلك".

وأضاف: "يكفي حب الناس لحسام حسن وإبراهيم، والمطالبة بتولينا قيادة المنتخب المصري قبل كأس العالم 2018".

وعن احتمالية توليه قيادة المنتخب في وجود جمال علام رئيسًا لاتحاد الكرة: "كل الاحترام لشخصه، لكنني لا أتوقع حدوث ذلك".

ويعتبر الشقيقان التوأم حسام وابراهيم حسن أحد العلامات المضيئة في تاريخ كرة القدم المصري، إذ لعبا للأهلي ثم الزمالك وقدما عروضاً ساحرة أهدت كلا الفريقين ألقاباً محلية وإفريقية، كما قادا المنتخب المصري للفوز بكأس أمم أفريقيا، والتأهل إلى كأس العالم "إيطاليا 1990"، واستمرت قيمتهما الفنية في الملاعب بتدريب أندية مصرية عدة فضلاً عن استلام مهمة تدريب المنتخب الأردني.

طباعة