محمد صلاح غاضب بسبب صدمة غير متوقعة من زملائه في ليفربول

كشفت صحيفة "ميرور" البريطانية عن تطور مثير داخل غرف ملابس نادي ليفربول، وأشارت إلى أن النجم الأبرز في الفريق حاليا، المصري محمد صلاح، تلقى صدمة لم يتوقعها من زملائه، ما أعاد له ذكريات غير طيبة بسبب أزمة "كابتن الفريق" التي سبق ووترت الأجواء في فترة سابقة بينه وبين الجهاز الفني للفريق بقيادة الألماني يورغن كلوب وبعض زملائه.

وقالت الصحيفة إن تصويتا داخليا تم بين لاعبي الفريق، ليختاروا لاعبا خامساً في ترتيب "شارة القيادة" لدى النادي، وكانت المفاجأة اختيار الحارس البرازيلي أليسون بيكر، بدلا عن محمد صلاح، الذي سبق وأبدى امتعاضه من عدم منحه شارة القيادة في بعض المباريات التي غاب عنها نجوم مخضرمون في الفريق.

وكشفت وسائل إعلام إنجليزية أن صلاح سيكون غاضبا بشدة بسبب هذا الموقف، خاصة وأن مسألة القيادة تعتبر مهمة للغاية بالنسبة له، وسبق وعبر عن الأمر مرارا. كونها في نظره "تقدير لجهوده مع الفريق، بجانب أنه يلعب لـ"الريدز" منذ سنوات.

يذكر أن التريب في شارة القيادة يشمل جوردان هيندرسون وجيمس ميلنر وفيرجيل فان دايك، وكذلك البرازيلي فيرمينو. وأشارت إلى أنه بعد قرار كلوب بإضافة لاعبين جدد، خاصة في ظل تعرض عدد من المخضرمين لإصابات غابوا عنها لمباريات عدة، تم اختيار أليسون بيكر. ولم يتم الكشف عن اللاعب صاحب المركز السادس، وتقول "ميرور" إنه قد يكون بشكل كبير محمد صلاح، لكنه لن يخفف عنه وطأة الصدمة، كونه مركز متأخر جدا، وقد لا يسمح له بحمل الشارة في أغلب المباريات الرسمية.

وسبق لأليسون بيكر، حمل شارة القيادة خلال لقاءي بورتو وميلان بدوري الأبطال الموسم الجاري، الأمر الذي شجع زملاءه على اختياره بدلا عن صلاح، رغم أن الأخير هو النجم الأبرز حاليا في ليفربول، وفي الدوري الانجليزي ككل.  

 

طباعة