هجوم شديد اللهجة على محمد صلاح ومحرز وماني.. "لماذا كل هذا الصمت؟"

تعرض المصري محمد صلاح والسنغالي ساديو ماني نجما ليفربول، والجزائري رياض محرز جناح مانشستر سيتي، إلى هجوم شديد اللهجة من لاعبين أفارقة سابقين بعد حالة الصمت التي غلفوا فيها ردة فعلهم تجاه أنديتهم الرافضة لمشاركتهم في كأس أمم أفريقيا المقررة في الكاميرون خلال الفترة من التاسع من يناير إلى السادس من فبراير المقبلين.

وكانت التصريح الأعنف من أسطورة منتخب السنغال هنري كامارا الذي تساءل عن صمت الثلاثي تجاه قارة إفريقيا قائلاً: لماذا كل هذا الصمت؟"، على ما يحدث من ضغوط من الأندية الأوروبية الداعية إلى تأجيل أو إلغاء البطولة القارية لكونها لا تفكر إلا في نفسها، متناسين بأن كأس إفريقيا بطولة قارية مهمة مثل أوروبا وأميركا الجنوبية، ويجب أن تُلعب بكل اللاعبين المحترفين.

وقال كامارا لشبكة "أي تي في" السنغالية: "أعتقد أن الوقت قد حان لـ محمد صلاح، ساديو ماني ورياض محرز للتعبير عن آرائهم لإسكات هذا الجدل، والتفكير بالمنطق لكل من الأندية الإنجليزي والأوروبية.. لماذا كل هذا الصمت؟ كأس أمم إفريقيا هي مسابقة مهمة لكرة القدم في القارة، ولا داعي لإلغائها أو تأجيلها".

وتحوم شكوك كبيرة حول مشاركة النجوم الثلاثة صلاح وماني ومحرز الذين يعتبرون عصب الكرة الإفريقية والجاذب الأكبر للجماهير في البطولة القارية التي تحظى بمتابعة جماهيرية غفيرة واهتمام عالمي واسع.

 

طباعة