كلوب يكشف سبب تعادل ليفربول أمام توتنهام.. الأمور صعبة

اعترف يورجن كلوب المدير الفني لفريق ليفربول بأن الاستعدادات قبل المباراة التي انتهت بالتعادل مع توتنهام 2 / 2 أمس الأحد ضمن منافسات الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، كانت "صعبة" في ظل الوضع الذي يعيشه الفريق بسبب الإصابات بعدوى فيروس كورونا.

وعانى ليفربول خلال استعداداته لمواجهة توتنهام، حيث كشفت الفحوص إصابة تياجو ألكانتارا وفيرجيل فان دايك وفابينيو وكورتيس جونز بعدوى كورونا، كما عانى جوردان هندرسون من وعكة صحية لكنه ليس مصابا بالعدوى.

وجاء ذلك بعد المباراة التي فاز فيها ليفربول على نيوكاسل 3 / 1 يوم الخميس الماضي، ولم يكن أمام الفريق فرصة كافية لدراسة توتنهام الذي خاض أمس أول مباراة له خلال أسبوعين، حيث تأجلت ثلاث مباريات للفريق بسبب إصابات بعدوى كورونا في صفوفه.

وسجل دييجو جوتا وأندي روبرتسون هدفي ليفربول في مباراة أمس بينما سجل هدفي توتنهام، هاري كين وهيونج مين سون، لكن المباراة شهدت جدلا كبيرا حول نظام حكم الفيديو المساعد "فار"، وهو ما يرى يورجن كلوب أنه أثر على مجريات اللقاء.

وقال يورجن كلوب بشأن الاستعداد قبل المباراة: "نعم صعبة، كانت صعبة بالتأكيد. تواجه توتنهام وترى أنه يبدو أكثر انتعاشا في الشوط الثاني عما كان عليه في الشوط الأول، هذه فترة صعبة وعلينا التأكد من تكافؤ الفرص والأوضاع بالنسبة لنا جميعا."

وأضاف كلوب في تصريحات نشرتها وكالة الأنباء البريطانية "بي إيه ميديا" :"الأمور صعبة في الوقت الحالي، أرى ذلك، لكن إلى جانب هذا، لا أعرف أي فريق يمكنني الدفع به لأنني أنتظر دائما في الصباح لمعرفة نتائج الفحوص، وبالطبع لم يكن لدينا فكرة عن فريق توتنهام."

وتابع :"عادة ما تستعد لمباراة ويكون لديك فكرة عن التشكيلة التي لعبت قبلها بأسبوع، لكننا بالتأكيد لم يكن لدينا أي فكرة (عن تشكيلة المنافس)."

وأضاف كلوب :"كنا أفضل في الشوط الأول، أو كنا الأكثر سيطرة... لم تكن مباراة مفتوحة وإنما شهدت الاعتماد على الهجمات المرتدة، لذلك كانت الأمور صعبة.

طباعة