ليفربول من دون محمد صلاح متأخر 13 نقطة.. واستبداله أكثر تكلفة من إبقائه

كشفت شبكة "ليفربول دوت كوم" عن عدم توصل النادي الإنجليزي إلى اتفاق مع النجم المصري محمد صلاح حول تجديد عقده والراتب الأسبوعي الذي سيتقاضاه، في وقت يقدم "الفرعون" أجمل أداء يجعله مرشحاً بقوة للفوز بالكرة الذهبية في الموسم المقبل، مشيرة إلى أن ليفربول كان سيخسر 13 نقطة لولا إسهامات صلاح في الفريق!.

وقالت الشبكة: "بدون مساهمات صلاح التي لا تمحى، سيكون ليفربول على بعد 13 نقطة من المركز الأول في الدوري الإنجليزي الممتاز مقارنة بالنقطة الوحيدة التي تفصل بين ليفربول ومانشستر سيتي في الوقت الحالي".

وأوضحت: "هذه الإحصائيات وحدها هي تذكير لملاك ليفربول بمدى قوة جناح الفريق، حيث رغم ما قد يقوله آخرون، مثل بيب غوارديولا، فلا يوجد أحد أفضل من محمد صلاح في الدوري، ولا يوجد أي لاعب في مستواه الحالي أفضل منه في العالم وبالتأكيد لا يوجد أحد أفضل منه في الفريق".

وواصلت: "على الورق، ملاك ليفربول لديهم قرار سيكون من السهل اتخاذه، إنهم ببساطة لا يستطيعون تحمل خسارة لاعب من هذا القبيل، حيث سيكلف استبدال صلاح حتمًا أكثر من إبقائه، وأي لاعب جديد جيد بما يكفي ليحل محل صلاح سيطالب بأجور مماثلة لجناح ليفربول، وسيتعين أيضًا شرائهم من ناديه الحالي مما سيكلف ليفربول رسومًا فلكية".

طباعة