"فيفا" يحسم "الضجة" حول التحكيم في لقاء قطر والجزائر.. وتعليق غريب من كولينا (فيديو)

اثارت مباراة نصف نهائي كأس العرب التي جرت الأربعاء الماضي بين قطر المضيفة والجزائر، وما شابها من جدل كبير جدا امتد لوسائل الإعلام العالمية، والسبب في ذلك قيام الحكم البولندي سيمون مارتشينياك بإضافة 9 دقائق وقت بدل ضائع، ثم امتد إلى نحو 17 دقيقة وقت بدل ضائع، في حالة غريبة وتكاد تكون نادرة في تاريخ كرة القدم.

وأمام الاتهامات العديدة للحكم البولندي بالسعي لمجاملة الفريق "العنابي"، خاصة وأنه سجل هدف التعادل في الدقيقة 7 من الوقت بدل الضائع، قبل أن يحتسب ركلة جزاء في نهاية المباراة للجزائر، حسم بها يوسف بلايلي اللقاء 2-1، فاجأ خبراء التحكيم في "فيفا" الجميع بأن انحازوا تماما للحكم البولندي، معتبرين أنه كان صائبا في ما قام به، مشيرا إلى التأخير الكبير حسب رأيه بسبب احتفالات الجزائريين بهدف التقدم، وكأنهم "ذهبوا إلى الوكرة للاحتفال" في إشارة إلى مدينة الوكرة في قطر، كما قال إن إصابة بغداد بونجاح تسببت في تأخير كثيرا امتد لعدة دقائق، بجانب احتفالات القطريين أيضا بهدف التعادل، وغير ذلك.

وقال رئيس لجنة التحكيم في الاتحاد الدولي، الإيطالي بيير لويجي كولينا إن احتساب 9 دقائق كان في محله، بالنظر إلى ما حصل من تأخير للعب في مناسبات عدة في الشوط الثاني من المباراة، بل ذهب أبعد من ذلك وقال إن 9 دقائق كانت قليلة، وكان الامر يستحق أكثر من ذلك.
أما المسؤول عن قسم التحكيم في "فيفا"، الشهير ماسيمو بوساكا، فقال إنه يستغرب الضجة حول الحكم البولندي، وقال إنه لم يأت بشيء من عنده، بل طبق القانون. وجاءت تصريحات بوساكا وكولينا خلال مشاركتهما في برنامج "الحكم" على قناة الكاس القطرية، للرد على الجدل الذي اثارته هذه المباراة تحكيميا.

وأنه اتخذ قراراته بالعودة إلى مساعديه وغرفة (الفار). وشددت صحيفة "ذي الصن" البريطانية على أن ما قام به الحكم البولندي أمر غريب وعجيب، كما ألقت الضوء على خبر غريب آخر، يتعلق بقيام نادي قطر بفسخ عقد اللاعب الجزائري يوسف بلايلي الذي سجل هدف الفوز على قطر، وتسبب في خروج "العنابي" من البطولة. وقالت الصحيفة إن ما حصل رد فعل ضد اللاعب، بينما نفى النادي القطري، وقال إن فسخ العقد جاء بالتراضي.

 

طباعة