تطور مفاجىء يهدد بغياب محمد صلاح ونجوم كبار عن كأس أمم إفريقيا

هددت رابطة الأندية الأوروبية في رسالة موجهة الى الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) بعدم تحرير لاعبيها من أجل المشاركة مع منتخبات بلادهم في كأس الأمم الإفريقية المقررة في يناير وفبراير المقبلين في الكاميرون، وذلك بسبب البروتوكولات المتعلقة فيروس كورونا.

ومن شأن هذا التهديد أن يتسبب في غياب نجوم بارزين عن البطولة الافريقية، بينهم ثنائي ليفربول، النجم الهداف المصري محمد صلاح والسنغالي ساديو مانيه، بجانب نجم الجزائر رياض محرز، وكذلك نجمي المنتخب المغربي أشرف حكيمي وياسين بونو ولاعبين آخرين.

وفي الرسالة التي حصلت عليها وكالة فرانس برس اليوم، قالت رابطة الأندية الأوروبية "على حد علمنا، لم يعلن الاتحاد الإفريقي لكرة القدم حتى الآن عن بروتوكول طبي وتشغيلي لكأس أمم إفريقيا، وفي غيابه لن تتمكن الأندية من تحرير لاعبيها من أجل البطولة".

وبالإضافة الى البروتوكولات الصحية للنهائيات القارية المقررة بين 9 يناير و6 فبراير، تحدثت رابطة الأندية الأوروبية قبل كل شيء عن خطر غياب اللاعبين الدوليين عن فرقهم لفترة أطول مما كان متوقعاً سابقاً، وذلك بسبب "الحجر الصحي وقيود السفر" المرتبطة بشكل خاص بتفشي متحورة أوميكرون.

واستناداً الى القواعد المخففة لتسريح اللاعبين الدوليين والتي أكدها فيفا عدة مرات منذ أغسطس 2020، يمكن للأندية الامتناع عن تسريح لاعبيها إذا كان "الحجر الصحي لمدة خمسة أيام على الأقل إلزامياً لدى الوصول" الى البلد الذي يلعب فيه المنتخب الوطني أو لدى العودة الى الفريق الذي يلعب فيه اللاعب.

وأكد المجلس الإداري لرابطة الأندية الأوروبية في أوائل الشهر الحالي على ضرورة "احترام" هذه المبادىء "بشكل صارم" كما جاء في الرسالة التي حصلت عليها وكالة فرانس برس والموجهة الى ماتياس غرافستروم، الأمين العام المساعد لفيفا. ورأت رابطة الأندية أنه "خلافاً لذلك، لا يمكن تحرير اللاعبين من أجل الانضمام الى المنتخب الوطني".

وحاولت وكالة فرانس برس أن تقف على موقف الاتحاد الإفريقي للعبة من هذه الرسالة، لكنه رفض التعليق وأشار الى البيان الذي نُشر صباح الأربعاء حيث حث أمينه العام فيرون موسينغو اومبا الجميع للعمل على مدار الساعة لضمان جاهزية كل شيء قبل المباراة الافتتاحية في 9 يناير.

ويتواجد موسينغو أومبا حاليا في الكاميرون حيث انضم الى وفد الاتحاد القاري الموجود هناك للعمل مع لجنة التنظيم المحلية وحكومة الكاميرون من اجل ترتيبات الحدث. وتتزامن الرسالة الموجهة من رابطة الأندية الأوروبية الى فيفا مع تزايد الشائعات حول إلغاء محتمل لكأس أمم إفريقيا أو تأجيل جديد للنهائيات القارية المؤجلة لعام بسبب فيروس كورونا. ورداً على سؤال لوكالة فرانس برس، وصف مسؤول رفيع المستوى في الاتحاد الكاميروني لكرة القدم ما يشاع بأنه "أخبار كاذبة".

 

طباعة